عبد القادر بن سالم يصدر “الذاكرة ورمادها”

صدر للدكتور بن سالم عبد القادر مجموعة قصصية جديدة عن منشورات ضفاف-منشورات الاختلاف. وتحمل عنوان “الذاكرة ورمادها”. وما يشد القارئ في هذه المجموعة القصصية هو قصة “لوهران حكايتها الأخيرة”، قصة تجسد العلاقة الأبدية بين الانسان والمكان وذلك حين يتحول المكان الى طلل يختزن بين طياته ذكريات كانت بالامس القريب عابقة بالحياة دافقة بالعطاء تشدو كل الحان المحبة كما تشدو العصافير الحانها العذاب كل صباح على ركح الطبيعة الغناء .

القاص بن سالم مسكون حد النخاع بالمكان وذاكرة المكان –حسب الناقد حسين بوحسون- يؤثثه بادق التفاصيل “يتماهى معه الى حد الحلول الصوفي، فاذا المكان يستعيد شبابه وايامه وعنفوانه حيا شامخا معربدا يتلو كتابه بكل تفاصيله وانت تقرأ قصة “لوهران حكايتها الاخيرة” تشعر بحزن الراوي حتى لا اقول القاص يعانق حزن المكان ويشيع الحزن هادرا، ليملا الفضاء وما حوله من الشارع والباحة كل شيء انطفا وسكن سكون الموات ولم يبق من ذاكرة ذلك المنزل الجميل الا عذابات الذاكرة واوجاعها انه الماضي الجميل الذي لن يتكرر، والحنين الذي لن يعود ابدا الا كرجع الصدى بعيدا بعيدا، عاد سليمان الى حضن بلدته الطيبة وبقي منزله ذاكرة تروي حكاياته الجميلة التي تناثرت هنا وهناك كما يتناثر الرماد تذروه رياح الخريف”.

فريدة. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha