بقايا هيكل عظمي لنوع من الأفيال المنقرضة بعين الحنش يعرض للصحافة بالجزائر

عرض أمام الصحافة أمس أول بالجزائر  بقايا هيكل عظمي لنوع من الأفيال المنقرضة (ستيغودون) يعود إلى حوالي ثلاثة  ملايين سنة والذي اكتشف مؤخرا بالقرب من ولاية سطيف.

وقد تم اكتشاف بقايا العظام و أنياب و أسنان هذا الحيوان خلال عملية حفريات  أثرية قام بها فريق من المختصين من عدة جنسيات في منطقة عين الحنشي وذلك داخل  ورشة للأشغال العمومية.

وسمحت هذه الحفريات التي قام بها في شهر يوليو الأخير الباحث محمد سحنوني  من المركز الوطني للبحث فيما قبل التاريخ و الانثروبولوجيا و التاريخ بالكشف  عن بقايا عظام نوع يافع من الأفيال المنقرضة.

كما تطلبت هذه العملية تدخل خبراء من مختلف التخصصات مثل خبراء في الترسبات و مختصين في الجيولوجيا و علماء آثار، حسبما اكدته الباحثة رزيقة شلي التي أشارت  إلى أهمية هذا الاكتشاف في فهم تطور هذا النوع من الحيوانات في شمال افريقيا.

وتم هذا الاكتشاف الأول من نوعه في شمال افريقيا في إحدى الأحواض ما قبل  التاريخية الغنية التي سبق و اكتشف بها عديد الحيوانات المتحجرة.

كما أكدت أن تحديد التاريخ النهائي لهذه البقايا العظمية المكتشفة سيتم على  مستوى مخابر بالخارج.

في هذا الصدد، حضر وزير الثقافة عز الدين ميهوبي جانبا من عرض لمختلف المهمات  الأثرية التي قام بها المركز الوطني للبحث فيما قبل التاريخ والانثروبولوجيا  و التاريخ خلال السنوات الأخيرة في منطقة الأهقار (اقصى جنوب الجزائر) و على  مستوى موقع تابلبالة ببشار (الجنوب الغربي).

مريم. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha