حنا مينا كان صوتا لمن فقدوا كل شيء

حنا مينا كان صوتا لمن فقدوا كل شيء

 

عبر الكاتب الجزائري الكبير واسيني الأعرج عن حزنه لرحيل الكاتب السوري الكبير حنا مينا عن عمر ناهز 94 عاما وقال واسيني الأعرج في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك": "على روحك السلام والرحمة أستاذي وصديقي حنا مينا. غادرنا بعد أن تعبت منه الحياة كما يقول، الروائي الكبير حنا مينا".

ورأى واسيني الأعرج أن حنا مينا ترك وراءه ميراثًا روائيًا مهما، حوالي خمسين كتابا، أغلبه روايات، كما رأى أنه كان صوتا للفقراء الذين فقدوا كل شيء إلا عزتهم وكبرياءهم في مواجهة المظالم.

وأشار واسيني الأعرج إلى أن حينا مينا كان موضوعه الأثير هو البحر الذي نحت منه روايات كثيرة منها حكاية بحار والياطر والدقل وغيرها. رحل حنا مينا، لكن رواياته ستظل هنا تذكرنا في كل مرة بعظيم مر من هنا، من هذه الدنيا.

ف. س

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha