"شهياً كفراق".. شيء من الحب وكثير من التهكم

أطلقت الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي ضمن فعاليات الدورة السابعة والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، "شهياً كفراق"، أحدث أعمالها، والصادر عن دار "هاشيت أنطوان".

والتقت مستغانمي جمهورها من القراء ومن كل بقاع الوطن العربي، في حفل توقيع احتضنته قاعة الفكر في المعرض؛ حيث أعربت في كلمة ألقتها في بداية الحفل عن سعادتها بتجدد لقائها مع جمهورها ضمن معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي أكدت أنه بات يُمثل عرساً ثقافياً عالمياً يجمع الكُتاب والقراء وكل محبي الكلمة والحرف.

وأعربت عن سعادتها العميقة بإطلاق أحدث أعمالها من على منصة المعرض، الذي شهد في أعوام سابقة إطلاق كتابيها "الأسود يليق بك"، و"عليك اللهفة"، متمنيةً أن ينال إعجاب ورضا جمهور القراء.

وحول ما يحتويه "شهياً كفراق"، قالت مستغانمي: "إنه ليس كتاب حب تماماً؛ إذ فيه شيء من الحب، وفيه كثير من التهكم، لأن الحياة تفرض علينا ألا نأخذ الأمور كثيراً مأخذ الجد، لكي لا نشقى بها، وهو موجه إلى العقول، وفيه شيء من الوطنية، والوجع العربي، لأنني لم أشف من عروبتي". وأضافت مستغانمي: "كما أن الكتاب فيه حب، فهو يحتوي على تأملات في الحياة"، لافتة إلى أن الكاتب دائماً يعيش حالة ذعر وارتباك مع كل إصدار جديد، "كان لابد أن أكتبه لأتخلص من كل الأشياء التي كنت أحملها في قلبي".

وتسرد الكاتبة في "شهياً كفراق"، قصّة الفراق، لرجل فقد ثقته بالحبّ، رجلٍ غامض، يخاطب ذكريات أحلام الكاتبة والإنسانة، التي أرادت للكتاب أن يسرد مواقف ولحظات عاشتها مع قامات عاصرتهم مثل نزار قباني وغازي القصيبي وأخرى عائلية خاصة.

فريدة. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha