يرافقها فيها الفنان مارسيل خليفة

سعاد ماسي منتظرة في دبي شهر مارس القادم

سعاد ماسي منتظرة في دبي شهر مارس القادم

يجتمع الفنان اللبناني الكبير مارسيل خليفة، والفنانة الجزائرية سعاد ماسي، في موعد واحد في دولة الإمارات، يوم الجمعة 13 مارس المقبل، في حفلٍ موسيقي يستضيفه مسرح المجاز في إمارة الشارقة، الوجهة الثقافية والترفيهية المتكاملة والفريدة من نوعها في الإمارة، ضمن أمسيات “هلا بالمجاز” التي تستمر حتى أفريل المقبل.

 

وهي أول مناسبة تجمع الفنانين اللذين ينتميان إلى جيل مختلف لكنهما يجتمعان في أداء أغاني تعبر عن هموم الشعوب العربية التواقة إلى الحرية، وسيكون الجمهور على موعد مع رحلة فنية أقطابها أوتار العود والغيتار، في مزيجٍ فنّي كلاسيكي يسرد تاريخ الجمال الموسيقي ويجسّد رونق الإبداع وتجلياته.

وسيلتقي محبو الغناء الأصيل وأنصار الموسيقى البديلة مع الموسيقار والفنان اللبناني الكبير مارسيل خليفة، الذي غنّى للأرض والحبيبة والإنسان وأدى جملةً من القصائد لشعراء كبار أبرزهم الراحل محمود درويش في “ريتا” و”أحمد الزعتر” و”وعود من العاصفة”، إضافة إلى إبداعاتٍ من تأليف الحلاج وقاسم حداد وطلال حيدر وعز الدين مناصرة وآخرين.

كما سيستمتع الجمهور الكبير في الشارقة، بأعذب الأغنيات التي قدمتها الجزائرية سعاد ماسي خلال مسيرتها الفنية، وطرحت من خلالها لوحات غنائية تغلّفها ألحان شجيّة استوحَت مقاماتها من حضارات الشرق وثقافته الفنية الغنية، وأبدعت من خلالها في نقل ملامح التراث الفني الجزائري، سواء من خلال الأعمال التي قدمتها “بالمحكيّة” أو تلك التي نقلتها بسلاسة إحساسها وجمال ألحانها، لتروي حكاياتٍ عن العشق والثورة والإنسان والحياة.

ويرتقب أن تقدّم ماسي عددا من أغانيها الشهيرة مثل “مسك الليل” و”غير أنت” وأغنية “سلام”، التي خاضت بها أوّل تجاربها مع اللهجة المصرية، إضافة إلى تقديمها توليفة مميزة من روائع ألبومها الجديد “أمنية.

ومعظم أغاني سعاد ماسي باللهجة العاصمية الجزائرية، بالإضافة إلى القبائلية والفرنسية، حيث تشارك سعاد في كتابة وتلحين أغانيها ولا تستغني عن العزف على القيثارة في حفلاتها.

واحتفت أيقونة الموسيقى العربية الجزائرية بعودتها للساحة الغنائية بألبوم جديد بعد غياب دام أربع سنوات منذ ألبومها الأخير “المتكلمون”، واختارت له اسم “أمنية”، وضمّ 10 أغنيات، منها “بان كل شي” و”راني نتعلم” و”وأنت وأنا.

ويشار إلى أن مسرح المجاز نجح في ترسيخ مكانته كوجهة سياحية وترفيهية رائدة على مستوى الإمارة باستضافته مجموعة متنوعة من المواهب الموسيقية على مدار العامين الماضيين، بمن فيهم الأسطورة الموسيقية اليونانية ياني وأسطورة الموسيقى اللاتينية خوليو إغليسياس ونجوم الطرب العربي محمد عبده ومارسيل خليفة، ونوال الكويتية والفنان الإماراتي حسين الجسمي، والفنانة الشابة صاحبة الصوت العذب بلقيس. كما استضاف المسرح كلّ من السوبر ستار راغب علامة، ومحبوب العرب محمد عساف، والفنان الكويتي نبيل شعيل، وشمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم، والنجم العراقي ماجد المهندس، وغيرهم من النجوم.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع