كان فرصة للتأكيد على دور السينما في إيصال صوت الشعوب

المهرجان الدولي للسينما التربوي الإسباني يختار السفارة الصحراوية بهافانا لإعطاء إشارة انطلاقه

المهرجان الدولي للسينما التربوي الإسباني يختار السفارة الصحراوية بهافانا لإعطاء إشارة انطلاقه

اختار القائمون على المهرجان الدولي للسينما التربوي الإسباني السفارة الصحراوية بالعاصمة الكوبية "هافانا" لإعطاء إشارة انطلاق فعالياته التي حضرها السفير الصحراوي ماء العينين والذي أكد على دور السينما في إيصال صوت الشعوب وحيا اللفتة التضامنية مع كفاح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

وانطلقت فعاليات المهرجان الدولي بحضور كوكبة من السينمائيين الكوبيين والإسبان وأعضاء السفارة الصحراوية بكوبا.

وفي مداخلة له أعلن رئيس المهرجان، جوسيب ريبول، أن الطبعة القادمة للمهرجان الدولي للسينما التربوي الإسباني ستقام بولاية السمارة بمخيمات اللاجئين تضامنا مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة. وكانت الطبعة الثامنة جرت في مدينة "بالينثيا" الإسبانية.

وأبدت الفنانة الكوبية الكبيرة، ميرتا ايباراي، في كلمتها أمام المشاركين تضامنها مع الجمهورية الصحراوية حتى استكمال السيادة على أراضيها المحتلة.

كلمة السفارة الصحراوية التي قرأها الدبلوماسي، محمد عالي اعلي سالم، أكدت على أن "السينما رسالة نبيلة لتضامن شعوب العالم"  ... كما تطرقت إلى نضال  الشعب الصحراوي وكفاحه بشتى الوسائل المشروعة لانتزاع حقه في الحرية  والاستقلال.

وأشار الديبلوماسي الصحراوي بالمناسبة إلى قرارات المؤتمر العام الخامس عشر لجبهة البوليساريو المنعقد من 19 إلى 23 ديسمبر الماضي بمنطقة التفاريتي بالأراضي الصحراوية المحررة والتي اجمع فيها الشعب الصحراوي على أن حالة الجمود لم تعد مقبولة، وطالب مجلس الأمن الدولي بالضغط على المحتل المغربي للانصياع للشرعية الدولية لتنظيم استفتاء حر وعادل لتقرير مصيره "وإلا فان البوليساريو ستراجع تعاملها مع بعثة الأمم المتحدة الخاصة بتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية".

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع