المهرجان الوطني الثالث لشعر الشباب بمستغانم:

تتويج محمود بن زازة من ورقلة بجائزة الشعر العربي الفصيح

تتويج محمود بن زازة من ورقلة بجائزة الشعر العربي الفصيح

توج الشاعر محمود بن زازة من ولاية ورقلة بجائزة الشعر العربي الفصيح ضمن فعاليات الطبعة الثالثة للمهرجان الوطني لشعر الشباب التي أقيمت بمدينة مستغانم، وعادت المرتبة الثانية ضمن نفس المنافسة (الشعر العربي الفصيح) للشاعر محمد سليم ميداوي من ولاية الأغواط والمرتبة الثالثة للشاعر سيف الدين يعيش من ولاية قسنطينة.

وتم خلال حفل الاختتام الذي أقيم بدار الثقافة ولد عبد الرحمن كاكي توزيع جائزة الشعر الأمازيغي التي عادت للشاعر حسين دحو من أم البواقي (المرتبة الأولى) والشيهاني عبد الهادي من غرداية (المرتبة الثانية) وصحراوي عبد الوهاب من ورقلة (المرتبة الثالثة).

ونال الشاعر معطاوي حسين من ولاية المسيلة المرتبة الأولى في فئة الشعر الملحون متبوعا بحماني محمد الطيب من ولاية ورقلة ثم ساسفة أحمد من تيارت.

وشارك في هذه التظاهرة الشبانية التي أقيمت تحت شعار "الوحدة الوطنية في الشعر الجزائري" زهاء 70 شاعرا شابا من 25 ولاية تنافسوا على مدار 4 أيام للحصول على المراتب الأولى في الفئات الثلاث للمسابقة.

كما أقيمت على هامش هذه المسابقة الشعرية الندوة الوطنية الثالثة لشعر الشباب بحضور أساتذة وباحثين مختصين في هذا المجال الأدبي وثلاث سهرات فنية في الطابع المستغانمي الشعبي والبدوي والأندلسي بمخيم الشباب بصلامندر.

ويهدف هذا المهرجان الذي نظمته مديرية الشباب والرياضة لولاية مستغانم بالتنسيق مع الرابطة الولائية للنشاطات الثقافية والعلمية "الوئام" - وفق المنظمين- إلى انتقاء وصقل المواهب الشابة في المجال الشعري والأدبي وتشجيع الشعراء الشباب وتطوير إمكاناتهم اللغوية والبيانية وترقية الذوق الفني.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع