كتبها و أخرجها أحمد العقون

الجمهور يتمتع بالعرض الشرفي لمسرحية "شكون يخدع شكون"

تمتع عشاق الركح مؤخرا بالمسرح الجهوي محمد الطاهر الفرقاني بقسنطينة مع العرض الشرفي لمسرحية "شكون يخدع شكون" من إنتاج المسرح الجهوي لسكيكدة.

و تجسد هذه المسرحية التي كتبها و أخرجها أحمد العقون بمسحة سوريالية ساخرة رؤية إنسانية لعالم دمرته الحروب في ظل الانقسامات الدائمة، عالم يباح فيه المحظور و تنتهك فيه القوانين خدمة لمصالح القوى العظمى.

فهذا الإنتاج الجديد لمسرح سكيكدة الجهوي الذي يعد استخلاص للعلاقات الدولية قدم للجمهور عملا منفردا من خلال منشور جمالي للسوريالية يتعايش فيه على الركح تسع شخصيات معقدة و غريبة يؤدى أدوراها ممثلون موهوبون على غرار بوهة سيف الدين و بوفنار عبد الرؤوف.

و تتعاقب أحداث المسرحية التي تجري على عدة فترات مختلفة تتشابك لتظهر لنا مسعى ملكة غربية و رئيس قوة أجنبية من أجل رعاية حروب و دعم دكتاتوريات خاضعة لهم مع إعطاء مظهر الاحتفال بالسلام.

فهذا العمل الذي ألف موسيقاه سعيد بوشلوش و سينوغرافيا عبد الرحمان زعبوبي و كوريغرافيا إدامي نزارة يظهر بأصابع اليد انهيار و انصياع العالم العربي قد نجح إلى حد كبير في رهان إضحاك الجمهور.

و برأي عديد الذين حضروا العرض بالمسرح الجهوي لقسنطينة فإن مسرحية أحمد العقون ستدخل تاريخ أعمال المسرح الجهوي لسكيكدة لأنها و رغم جرأة الموضوع الذي تتناوله فقد بقت غريبة و مضحكة.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع