تمثل الجزائر في ليالي مهرجان "هاي أبو ظبي"

سعاد ماسي تستعد لوضع لمستها الموسيقية بالإمارات

سعاد ماسي تستعد لوضع لمستها الموسيقية بالإمارات

 

تستعد الفنانة الجزائرية سعاد ماسي لإحياء أحدث حفلاتها الغنائية في الإمارات، حيث تشارك في أولى ليالي مهرجان هاي أبوظبي، الثلاثاء 25 فيفري. وتضع ماسي لمستها الموسيقية في افتتاح الليالي الغنائية للمهرجان الثقافي الضخم، الذي تشهده الإمارات لأول مرة هذا العام ويقدم للجمهور العربي تجربة فنية وثقافية غير مسبوقة بجمعه أكثر من 99 كاتبًا عالميًا من نخبة الكتاب والمثقفين في العالم، وتوليفة مميزة من الفنانين والاستعراضيين من 20 دولة مختلفة يستمر على مدار 4 أيام متتالية.

وتحتفي سعاد ماسي مع جمهورها الإماراتي بالعرض اللايف لأغنيات ألبومها الجديد “أمنية”، الذي عادت به للساحة الفنية بعد غياب 4 سنوات منذ ألبومها السابق “المتكلمون”، وقدمت خلاله رحلة سماعية ممتعة في 10 أغنيات، بين اللغة العربية والفرنسية، منها “سلام” و”راني نتعلم” و”بان كل شي”، وأغنية “Pays Natal” أو “الوطن الأم”.

وتعد من أهم فنانات الموسيقى البديلة بالعالم العربي، وبدأت رحلتها في الوسط الفني منذ التسعينيات، وأثبتت نفسها بالشرق الأوسط بأغنيات حفرت اسمها في قلوب معجبيها، مثل “مسك الليل”، والتي حملت اسم ألبومها الثالث، بعد أول ألبوماتها الخاصة “راوي” الذي ظهر للنور رسميًّا منذ 18 عامًا، وأتبعته بنجاح كبير لثاني مشروعاتها الغنائية “داب”، بعده بعامين، ومن ثم ألبوم “أوه حرية”، وأكملت مشوار ألبوماتها بألبوم “المتكلمون”، قبل أن تعود للساحة الفنية بعد غياب بألبومها الجديد “أمنية”.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع