تغريدات فايسبوكية

المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي CNES مؤسسة دستورية تُعنى بالشأن الاقتصادي والاجتماعي للبلاد، لكنها تبقى مؤسسة استشارية فقط، وذلك بسبب أن الرئيس المُقال حاول جمع كل الصلاحيات في يده ومنعَ توزيعها لأي جهة أخرى خاصة إذا تعلق الأمر بمجال حيوي وهو اقتصاد البلاد، بدليل أن المجلس دخل في بيات شتوي منذ سنين طويلة، بل ولم نسمع له حسّ ولا خبر في القضايا الاقتصادية المصيرية للبلاد وآخرها كارثة التمويل غير التقليدي، رغم أن من مهامه القانونية: تقييم المسائل ذات المصلحة الوطنية في المجال الاقتصادي والاجتماعي. والعجيب أن الزائر لموقع هذا المجلس يجده مليئاً بأخبار وصور رئيسه "محمد الصغير باباس" من استقبالات وتصريحات، وهذا الشخص توفي منذ سنتين رحمه الله !!!.

هذا المجلس يمكن تفعيله في الجزائر الجديدة حتى يصبح خلية تفكير، وقوة اقتراح، ومؤسسة تساهم في التخطيط والاستشراف فيما يتعلق برسم خطط التنمية، وكذا تقديم الحلول للمشكلات الاقتصادية للبلاد.

 

عملية التطهير متواصلة والبلاءات باقية لن تتنحى الى غاية انتهاء التطهير 

الأيام العشر القادمة تحمل الكثير ...

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha