الشرطة تفشل مخططا إجراميا لإثارة الفتنة في غرداية

الشرطة تفشل مخططا إجراميا لإثارة الفتنة في غرداية

أحبطت وحدات الأمن الوطني مؤخرا نشاط عصابة تضم جزائريين وأفارقة يعملون ضمن ورشتين سريتين لخياطة ألبسة شبيهة بتلك التي يرتديها أفراد ووحدات الأمن الوطني الرسمية، وعثر بالورشتين على معدات شبيهة لتلك التي تستعمل في حفظ النظام العام من قبل ذات الأفراد ما يوضح وجود مخطط يهدد الأمن العام.

كشفت مصالح الأمن الوطني مؤخرا بغرداية عن ورشتين سريتين لخياطة بدلات شبيهة بالبدلات الرسمية لجهاز الأمن الوطني، متورط فيها 10 أشخاص من بينهم 5 رعايا أفارقة، حسب ما أفاد به مسؤول من المديرية العامة للأمن الوطني، وفي تصريح للصحافة, قال عميد الشرطة بمديرية الشرطة القضائية, سمير بن علال, أن مصالح الأمن الوطني بغرداية قد نجحت, "على ضوء معلومات استعلاماتية دقيقة, من إجهاض مخطط إجرامي, يهدف إلى المساس بأمن المواطن والممتلكات", مضيفا أنه وبفضل عملية "نوعية" تم "الكشف عن ورشتين سريتين لخياطة بدلات شبيهة بالبدلات الرسمية لجهاز الأمن الوطني, وطرز مستلزمات شبيهة خاصة بها بالإضافة إلى العثور على معدات شبيهة لتلك التي تستعمل في حفظ النظام العام, مع توقيف أفراد الشبكة الإجرامية البالغ عددهم 10 أشخاص مشتبه فيهم, من بينهم 05 رعايا أفارقة".

وأوضح عميد الشرطة أن "العملية التي تم التنسيق لها جيدا, جاءت اثر تلقي مصالح الشرطة بغرداية لمعلومات مفادها قيام بعض الحرفيين المختصين في صناعة الجلود باتخاذ ورشات سرية لخياطة بدلات شبيهة لبدلات جهاز الأمن الوطني وطرز مستلزمات خاصة شبيهة بها والمتاجرة بها", مؤكدا أنه بعد إخطار الجهات القضائية المختصة إقليميا, "قامت قوات الشرطة بمداهمة الورشات المشبوهة, أين تم العثور على ألبسة نظامية شبيهة, شارات أمن وطني شبيهة, عصي تشبه تلك التي تستعمل في حفظ النظام العام".

وذكر ذات المسؤول أن هذه المداهمة مكنت من إيجاد 14 بدلة و14 سروال و 7 سترات و كذا معاطف شتوية كلها شبيهة بتلك التي يستعملها عناصر الأمن الوطني.

كما تم العثور في هاتين الورشتين على عدة معدات مشابهة لتلك التي يستعملها الأمن الوطني كالواقيات الصدرية و حزام حامل للخراطيش بالإضافة إلى عصي  و 27 شارة شرطة خاصة بفرقة البحث والتدخل و162 صغيرة الحجم عليها عبارة شرطة, 10 شارات نظامية للكتف, فضلا عن أجهزة كمبيوتر.

وأكد عميد الشرطة أنه تم تقديم جميع أطراف القضية أمام الجهات القضائية المختصة إقليميا عن "جناية تكوين جمعية أشرار, غرضها ارتكاب جناية ضد الأشخاص والأملاك, جناية حيازة وصناعة أسلحة ممنوعة دون رخصة, جنح بيع وإخفاء أشياء وألبسة نظامية ومخالفة تشغيل رعايا أجانب دون رخصة".

وفي الأخير, أوضح ذات المسؤول أن العملية الأمنية "الاستباقية", تؤكد "حرص جهاز الشرطة على التصدي لكافة أشكال الجريمة ودحض كافة المخططات الإجرامية التي تهدف إلى المساس بأمن المواطن والممتلكات, بجاهزية واحترافية عالية".

خالد. ش
 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha