الوزير الفرنسي الأسبق بريس أورتيفو: "زمن التوبة انقضى"

الوزير الفرنسي الأسبق بريس أورتيفو: "زمن التوبة انقضى"

قال الوزير الفرنسي الأسبق، والعضو بالبرلمان الأوروبي، بريس أورتيفو، إنه لا يحق الآن المطالبة باعتذار فرنسا عن جرائمها الاستعمارية بالجزائر، وحسب تصريحات تناقلتها أمس عدّة وسائل الإعلام الفرنسية، قال" إن زمن التوبة عن الجرائم الاستعمارية قد مضى"، وجاءت هذه التصريحات عشية زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الجزائر المرتقبة اليوم، وهي الزيارة التي تعتمد عليها الجزائر من أجل إعادة فتح ملف الذاكرة الذي أُغلق في الأشهر الماضية بسبب الالتزامات السياسية، للطرفين الجزائري والفرنسي.

وكان وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، قد أكد أمس أول في تصريحات صحفية أدلى بها للإذاعة الوطنية، أكد أن ملف الذاكرة سيبقى عائقا في العلاقات بين الجزائر وفرنسا، مشيرا إلى أن الجزائر لن تتنازل عن حقها في الاعتراف وتعويض الشعب الجزائري عما جرى طيلة الـ 132 سنة من الاستعمار، كما أكد المتحدث على أن المطالبة بالاعتراف والاعتذار هو حق الجزائر والشعوب المستعمرة، أقرّته هيئة الأمم المتحدة.

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha