الجزائر تدين الهجوم الذي استهدف بعثة الأمم المتحدة بالكونغو

الجزائر تدين الهجوم الذي استهدف بعثة الأمم المتحدة بالكونغو

أدانت الجزائر أمس السبت "بقوة" على لسان الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الهجوم الدموي الذي استهدف بعثة الأمم المتحدة للاستقرار بجمهورية الكونغو الديمقراطية وعبرت عن "استنكارها" للهجومات المتكررة التي تستهدف القوات الأممية للسلام و"الانتهاكات الصارخة وغير المقبولة" التي تقترفها الجماعات المسلحة.

أوضح عبد العزيز بن علي الشريف في تصريح لوأج "ندين بشدة الهجوم الإرهابي الدموي الذي استهدف مساء يوم الخميس 7 ديسمبر 2017 قاعدة للشركة العملية لقوة بعثة الأمم المتحدة من أجل الاستقرار بجمهورية الكونغو الديمقراطية بمقاطعة شمال-كيفو والذي خلف عددا كبيرا من الضحايا ضمن جنود حفظ السلام (القبعات الزرق) والقوات المسلحة الكونغولية.

وقال الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية "نحني على أرواح ضمن القبعات الزرق وجنود القوات المسلحة الكونغولية الذين فقدوا الحياة وهم يؤدون واجبهم خدمة للسلام ونقدم تعازينا الخالصة لعائلات الضحايا ولحكوماتهم ولبعثة الامم المتحدة للاستقرار بجمهورية الكونغو الديمقراطية وكذا لحكومة جمهورية الكونغو" مضيفا "نعبر كذلك تعاطفنا مع الجرحى الذين نتمنى لهم الشفاء العاجل".

وأكد بن علي الشريف "نبقى على قناعة من أنه بالرغم من الصعوبات الراهنة ستتمكن بعثة الأمم المتحدة للاستقرار بجمهورية الكونغو الديمقراطية في إطار عهدتها من أداء مهمتها على أحسن وجه خدمة للسلام في هذا البلد الافريقي الشقيق لاسيما فيما يتعلق بحماية المدنيين والاستقرار ودعم تطبيق اتفاق-الإطار الهادف إلى ارساء السلم والاستقرار في جمهورية كونغو الديمقراطية وفي المنطقة"، وقد خلف الهجوم الذي استهدف مساء يوم الخميس بعثة الأمم المتحدة للاستقرار  بجمهورية الكونغو الديمقراطية بشمال- كيفو ما لا يقل عن 15 قتيلا وأكثر من 50  جريحا.

خ. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha