بوحجة يؤكد وقوف البرلمانيين الجزائريين إلى جانب الشعب الفلسطيني

بوحجة يؤكد وقوف البرلمانيين الجزائريين إلى جانب الشعب الفلسطيني

وصف رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، القرار الأخير الصادر عن الرئيس الأمريكي حول الأقصى بـ"الخطوة غير محسوبة العواقب"، وقال بأنه في وقت كنا نتطلع فيه للدفع بمسار السلام إلى الواجهة تفاجأنا بخطوة غير محسوبة العواقب، والقرار المتسرع الذي لا يتوافق مع مسار حل النزاع وفق المبادئ المنصوص عليها في مواثيق الأمم المتحدة، وتضرب عرض الحائط بالشرعية الدولية، وبالتطلعات المشروعة التي كافح ويكافح من أجلها الشعب الفلسطيني منذ احتلال أرضه واغتصاب مقدساته، وأكد أنه  أمام هذا الانزلاق الخطير الذي يحمله اعتراف الإدارة الأمريكية الحالية بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، فإن البرلمان الجزائري بغرفتيه يستنكر بشدة هذا القرار.

السعيد بوحجة وفي كلمة له أمس خلال افتتاح أشغال جلسة المناقشات العامة والتي خصصت لمناقشة القانون العضوي رقم 98 – 01 المؤرخ في 4 صفر عام 1419 الموافق 30 ماي 1998 والمتعلق باختصاصات مجلس الدولة وتنظيمه وعمله، ومشروع القانون المتمم للقانون رقم 05 – 04 المؤرخ في 27 ذي الحجة عام 1425 الموافق 6 فيفري سنة 2005 المتضمن قانون السجون وإعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين، بأنهما يندرجان في إطار مساعي رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لتكريس دولة الحق والقانون، أكد أنه أمام هذا الانزلاق الخطير الذي يحمله اعتراف الإدارة الأمريكية الحالية بالقدس عاصمة للاحتلال، فإن البرلمان الجزائري بغرفتيه يستنكر بشدة هذا القرار، ويحذر من تداعياته الخطيرة على مسار التسوية السلمية للنزاع في إطار الشرعية الدولية، ودعا بوحجة برلمانيي العالم ومحبي السلام في كافة أرجاء المعمورة وخاصة الدول العربية والإسلامية إلى ضرورة التصدي لقرار الإدارة الأمريكية المجحف ذي العواقب الوخيمة على الوضع في المنطقة.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha