أويحيى يدعم قرار إلغاء منح لتطوير حقل تينهرت لمؤسسات أجنبية

أويحيى يدعم قرار إلغاء منح لتطوير حقل تينهرت لمؤسسات أجنبية

"تنويع الاقتصادي لا يعني التخلي عن قطاع الطاقة"

 

نفى الوزير الأول أحمد أويحيى وجود نية لدى للحكومة للتخلي عن قطاع المحروقات الذي يبقى قاطرة التنمية في البلاد، وأوضح بأنه بالرغم من توجهات الدولة نحو تنويع الاقتصاد الوطني إلا أن الطاقة تبقى هي القاطرة الأساسية له، وكشف ذات المسؤول الحكومي أن الحكومة منحت عقودا في مجال الطاقة لشركات جزائرية كانت ستوجه إلى مؤسسات أجنبية، وأبدى أملا في أن تكون الخطوة التي جاءت بتوجيهات من رئيس الجمهورية لإعطاء السوق للشركات الجزائرية بقدر الامكان تكون له اثار ايجابي في جلب العديد من الشركات الوطنية.

قال أحمد أويحيى، أن مجمع سوناطراك أعطى الدليل على أن الشركات الجزائرية قادرة على بناء اقتصاد وطني وبإمكانها أن تستخلف مكان الشركات الأجنبية حتى في قطاع ذات أهمية مثل قطاع المحروقات.

وأضاف في تصريحات صحفية أدلى بها خلال تدشينه لحقل الغاز برقان، بولاية أدرار على هامش زيارة تفقد قادته إلى هذه الولاية، أن الجزائر تعيش اليوم حدثين هامين في الاقتصاد الوطني هما حصولها على حقل غازي جديد الذي سينتج 3 ملايير متر مكعب تقريبا سنويا من الغاز وهذا ما يدل أن هناك مداخيل إضافية لاقتصاد الطاقة في البلاد.

أما الحدث الثاني، هو توقيع 5 اتفاقيات ترمي إلى ربط 50 بئر غازي منتج على مستوى حقل “تينهرت"، حيث سيتم ربط الآبار من خلال شبكة للتجميع بطول 330 كلم لمدة 20 شهرا.

هذا وأشرف المكلف بإدارة الجهاز التنفيذي خلال ذات الزيارة على حفل إمضاء اتفاقيات شراكة بين مجمع سوناطراك وخمس مؤسسات عمومية لتطوير حقل تينهرت بولاية إيليزي، بحضور الرئيس المدير العام لسوناطراك عبد المومن ولد قدور، وأمضى على هذه الاتفاقيات نائب رئيس المنبع بسوناطراك صالح مكموش والرؤساء المديرون العامون لمؤسسات جي تي بي و جي سي بي و إناك و كوسيدار للقنوات و  أنفراتال للإتصالات.

و تطمح سوناطراك من خلال هذه الخطوة إلى ترقية أداء و خبرات وسائل الإنجاز الوطنية و تنمية الخبرات المحلية و إعطائها الأولوية في إنجاز المشاريع التي تدخل ضمن اختصاصاتها مثلما أوضح الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك عبد  المومن ولد قدور.

وأوضح ولد قدور أنه تم الغاء الصفقة الدولية المتعلقة بهذا المشروع لتسليم الأشغال للمؤسسات الوطنية.

وتشمل هذه الإتفاقيات عملية ربط 50 بئرا منتجا للغاز بحقل تينهرت بولاية إيليزي من بين 154 بئرا متواجد بالحقل، مرورا بشبكة تجميع على مسافة 330 كلم في  آجال 20 شهرا.

 

فريد موسى

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha