الحكومة ترخص لإنشاء تعاضدية لعمال قطاع العدالة لأول مرة في الجزائر

الحكومة ترخص لإنشاء تعاضدية لعمال قطاع العدالة لأول مرة في الجزائر

ستحتضن الجزائر خلال السداسي الأول من السنة  المقبلة, اجتماع المجموعة الإفريقية للاتحاد الدولي للقضاة و الذي ستنصب  أشغاله حول موضوع الرشوة داخل المنظومات القضائية و استقلالية القضاء تطبيقا  للمدونة العالمية لأخلاقيات المهنة التي تمت المصادقة عليها في وقت قريب, حسب  ما أفاد به رئيس النقابة الوطنية للقضاة عيدوني جمال.

أشار عيدوني جمال في تصريحات له خلال افتتاحه لأشغال الدورة العادية لاجتماع المجلس الوطني للنقابة الوطنية  للقضاة, أمس إلى أن اجتماع المجموعة الإفريقية للاتحاد الدولي  للقضاة سيجري بالجزائر خلال ربيع 2018 على أن يحتضن المغرب المؤتمر الـ61   للاتحاد الدولي في نفس السنة, و هما الحدثان اللذان سيركزان بشكل أساسي على  محوري استقلالية القضاء و الرشوة في قطاع القضاء.

هذا وّذّكر المتحدث بأن القضاء يعد "سلطة مستقلة  تمارس في إطار القانون و تصدر الأحكام باسم الشعب الجزائري" و ذلك في ظل توفر  الضمانات الكفيلة بحماية الحقوق و  الحريات و كذا المبادئ و الأهداف التي  أقرتها الإصلاحات التي بادر بها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و التي  تجسدت من خلال مراجعة عميقة لمنظومة العدالة ككل.

و في ذات الإطار, عّرج المتحدث على أهم ما تحقق في مجال إصلاح العدالة على  غرار إعادة النظر في عمل محكمة الجنايات التي تصدر أحكاما قد تصل إلى حد  الإعدام من خلال تعزيز مبدأ التقاضي على درجتين و التعديلات التي مست الرقابة  القضائية علاوة على حزمة الإجراءات التي ترمي إلى تسهيل لجوء المواطن إلى  العدالة.

أما فيما يتعلق بعمل النقابة الوطنية للقضاة فقد أكد رئيسها بأنها "ستواصل  نضالها في الدفاع على استقلالية السلطة القضائية و رفع المطالب الاجتماعية و  المهنية" لهذه الفئة, ليشير في هذا السياق إلى أنه تمت الموافقة --و لأول  مرة-- على إنشاء تعاضدية لعمال وزارة العدل.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha