مساهل ويوسفي قريبا في طوكيو

مساهل ويوسفي قريبا في طوكيو

المؤسسات اليابانية مدعوة للاستفادة من فرص الاستثمار في الجزائر

 

أعلن وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل أنه سيتم التوقيع "في أقرب وقت ممكن" على اتفاقيتين بين الجزائر واليابان تتعلق بـ "عدم الازدواج الضريبي" وأخرى "لضمان الاستثمارات" بين البلدين، ونوه ذات المسؤول الحكومي بنوعية الاستثمارات اليابانية بأفريقيا التي "تزداد حجما كل سنة"، مجددا استعداد الجزائر للعمل مع الشريك الياباني لتدعيم الاستثمارات بالقارة، بدوره، أكد وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي أن هناك امكانيات كبيرة من شأنها استقطاب المؤسسات اليابانية إلى الجزائري.

قال عبد القادر مساهل في تصريح للصحافة عقب استقباله للوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية لليابان مازاهيزا ساتو، أمس بالجزائر العاصمة، أنه سيتم" التوقيع في أقرب وقت ممكن على اتفاقيتين بين الجزائر واليابان تتعلق الاولى بعدم الازدواج الضريبي  والثانية لضمان الاستثمارات بين البلدين" لتسهيل  اجراءات الاستثمار لرجال  الاعمال اليابانيين والجزائريين، وقدم الوزير مساهل بالمناسبة عرضا للمسؤول الياباني عن كل التسهيلات التي تقدمها الجزائر للمستثمرين الأجانب وبالخصوص لليابان، مذكرا أن الجزائر واليابان يحتفلان هذه السنة بالذكرى الـ 55 لتأسيس علاقاتهما الدبلوماسية.

وعرج المسؤولان على الأوضاع السائدة في الشرق الاوسط سيما في سوريا وكذا في ليبيا ومنطقة الساحل عموما اضافة إلى مسألة الارهاب والاستراتيجية الاممية لمكافحة الظاهرة، وكان اللقاء فرصة جدد خلالها الوزير مساهل بموقف الجزائر بخصوص إصلاح المنظومة الاممية سيما مجلس الأمن مشيرا بهذا الخصوص إلى "ضرورة دمقرطة هيئة الامم المتحدة حتى تلعب دورها في حل النزاعات بطريقة سلمية"، وأضاف أن الجزائر تدعو دائما الى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان وهو المبدأ الذي "تتقاسمه مع اليابان" بخصوص حل النزاعات سواء تعلق الامر بأفريقيا أو اسيا.

وبدوره، أكد ساتو أنه تباحث مع مساهل "سبل تدعيم العلاقات الثنائية ليس فقط في المجال الاقتصادي وانما أيضا في المجال الامني، مكافحة الارهاب الى جانب القطاعين الثقافي والرياضي"، واضافة الى القضايا الاقليمية (سوريا، ليبيا وكوريا الشمالية) تطرق المسؤول الياباني مع وزير الشؤون الخارجية الى مسألة اصلاح الامم المتحدة، ولتدعيم أواصر التعاون بين الجزائر واليابان صرح ساتو أنه تحادث مع مساهل عن "امكانية قيام هذا الأخير بزيارة الى اليابان قريبا".

من جهته أكد وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي عقب استقباله لذات المسؤول الياباني أن هناك امكانيات كبيرة من شأنها استقطاب المؤسسات اليابانية الى الجزائري، وأفاد بيان للوزارة أن اللقاء تمحور بين يوسفي والمسؤول الياباني الذي يقوم بزيارة عمل الى الجزائر حول سبل ووسائل دعم التعاون بين الجزائر واليابان في المجال الاقتصادي لاسيما في شقه الصناعي، يضيف البيان.

وأشار يوسفي الى وجود امكانيات كبيرة جدا للتعاون ما بين البلدين وكذا بين المؤسسات والمتعاملين الجزائريين ونظرائهم اليابانيين، حيث قال "هناك امكانيات لتكون المؤسسات اليابانية متواجدة بالجزائر وتستطيع هذه المؤسسات أن تصدر انطلاقا من الجزائر الى الاسواق الأوروبية والافريقية وإلى بلدان اخرى".

من جانبه، أشار الوزير الياباني الى المؤهلات التي تملكها الجزائر والتي تمكنها من جذب المؤسسات اليابانية الى أسواقها، وعلى صعيد اخر ي تطرق الطرفان الى الزيارة المقرر أن يقوم يوسفي إلى اليابان قريبا.

فريد موسى
 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha