الحكومة تقر بصعوبة حماية المراهقين من الحياة الافتراضية

الحكومة تقر بصعوبة حماية المراهقين من الحياة الافتراضية

أعلنت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، غنية الدالية عن استحداث جائزة وطنية سنة 2018 حول أحسن تطبيقات معلوماتية ترفيهية آمنة للأطفال، وقالت أن إنشاء هذه الجائزة تحت تسمية "الفأرة الآمنة" والتي ستخصص في طبعتها الأولى لسنة 2018 لأحسن تطبيق معلوماتي ترفيهي آمن موجه للأطفال، تأتي "للتشجيع على إنتاج تطبيقات موجهة لهذه الشريحة بأفكار إبداعية وطنية"، وأوضحت أن انشاء هذه الجائزة يندرج في اطار الاستراتيجية الوطنية لحماية وترقية الطفولة باعتبار الطفل "نقطة ارتكاز لكل الفعل التنموي".

غنية الدالية ولدى اشرافها رفقة عدد من الوزراء على افتتاح اليوم الاعلامي حول آليات ترفيه الطفل، أمس بالعاصمة، ذكرت بمخاطر الأنترنت على الأطفال، وأبرزت أن هذه الجائزة تهدف الى "المساهمة في حماية الطفل من مخاطر التطبيقات غير الآمنة وضمان حق الطفل في الترفيه بدون أخطار، مع تشجيع الإبداع العلمي والتكنولوجي في مجال ترقية وحماية الطفولة وتسليط الضوء على مجالات جديدة واعدة للاستثمار في حقل المعلوماتية بهدف تربوي".

وأوضحت المتحدث أنه في إطار "تجسيد برنامج وقاية الطفل من مختلف الآفات الاجتماعية وتنفيذا لمخطط عمل الحكومة المستمد من برنامج رئيس الجمهورية، بادرت الوزارة منذ سنة بتنظيم حملات تحسيسية وطنية حول موضوع مخاطر الأنترنت على الأطفال ضمن برنامج شامل يعنى بكل مجالات التكفل بطفولتنا وبالأسرة".

وشددت الوزيرة على أهمية "اشراك الفاعلين في دعم سياسات السلطات العمومية في مجال حماية الطفولة وترقيتها"، مذكرة بالترسانة القانونية التي تم وضعها لهذا الغرض، لاسيما التعديل الدستوري لسنة 2016 الذي نص على أن الأسرة والمجتمع والدولة تحمي حقوق الطفل، علاوة عن البرامج والمخططات المسطرة في هذا المجال.

وبدوره، أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، على ضرورة "تجنيد المساجد والمدارس القرآنية والمراكز الثقافية الاسلامية ومؤسسات التكوين للمساهمة في الحملات التحسيسية حول حماية الاطفال من مخاطر الأنترنت"، مشيرا الى أن الندوة الدورية التي يلتقي فيها الائمة مع مدراء الشؤون الدينية عبر مختلف الولايات سيخصصها الشهر القادم لموضوع حماية الطفل من مخاطر الانترنت.

في حين أشارت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمة، هدى ايمان فرعون، الى أن مرافقة الاولياء يبقى "عاملا أساسيا" لحماية الاطفال من مخاطر الانترنت، داعية الى أهمية تفعيل مراقبة الأولياء عند استعمال الطفل للفضاء الافتراضي.

فريد موسى

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha