الواردات أصبحت وسيلة لتحويل العملة الصعبة لا تمويل الاقتصاد الوطني

الواردات أصبحت وسيلة لتحويل العملة الصعبة لا تمويل الاقتصاد الوطني

قال وزير التجارة محمد بن مرادي، أن عمليات الاستيراد في الجزائر أضحت "مشبوهة" بسبب ظاهرة تضخيم الفواتير، وتحولها إلى طريقة لتحويل العملة الصعبة أكثر من تموين الاقتصاد الوطني.

محمد بن مرادي وفي كلمة له خلال اجتماع مع المنتجين المحليين، أمس أن "عمليات الاستيراد أضحت مشبوهة وهناك مشكلة، لن أتوانى في قول ذلك".

وأضاف "نحن متأكدون من وجود ظاهرة تضخيم الفواتير لا يمكنني تقديم مستوى ذلك.. لكن نحن نعمل على ذلك مع مؤسسات دولية في محاولة للسيطرة على انتشار هذه الظاهرة وإيجاد وسائل لذلك".

وحسب ذات المسؤول الحكومي "اليوم وفي غالب الأحيان الواردات هي وسيلة للتحويلات (العملة الصعبة) أكثر منها عمليات لتموين الاقتصاد الوطني وهذا الكلام أقوله وأتحمل مسؤوليته".

إكرام. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha