مشايخ وعقلاء ولاية اليزي يحذرون من مغبة إثارة الفتنة بالمنطقة

مشايخ وعقلاء ولاية اليزي يحذرون من مغبة إثارة الفتنة بالمنطقة

حذر، وجهاء وكبار مشايخ وممثلي المناطق النائية بولاية اليزي بعض الأطراف من "مغبة زرع البلبلة وإشعال نار الفتنة بالمنطقة وتدنيس سمعتها وسمعة الولاية"، معبرين عن "غضبهم من التصرف اللا مسؤول من بعض "الانتهازيين" وأصحاب المصالح الذين لا يرون الصالح العام ولكن مصالحهم وفقط".

وأوضح وجهاء وكبار مشايخ وممثلي المناطق النائية، أمس، في بيان لهم، أن "هناك بعض الأطراف تحاول إشعال نار الفتنة في ولاية اليزي محاولين بذلك ان يمتد لهيبها الى ربوع الجزائر كلها حسدا من عند أنفسهم أن تظل قلعة صلبة آمنة ودولة متماسكة مطمئنة في عالم مريج ولكن هيهات ان ينال هؤلاء الأشرار مرادهم ومؤسسات الدولة العتيدة واقفة بالمرصاد".

وعبر هؤلاء عن "تنديدهم بكل التصريحات التي تصدر عن بعض الجهات داخل الوطن التي تتطاول على مصالح دولتنا من خلال الهجمة الشرسة على والي ولاية اليزي عيسى بولحية"، مستنكرين "هذا التكالب الذي تراه غير مبرر ولا يخدم الصالح العام للولاية لأن الوالي – حسبهم -وبدون مجاملة أو تحيز لم يمر على تعينه 4 أشهر بولاية اليزي، حتى انطلقت سهام الاتهام والضغط المعلن على الوالي الذي يبقى المستهدف الوحيد من هذه الزوبعة المفتعلة".

وأشار ذات المصدر إنما "قصد هاته الأطراف ركوب موجة الفوضى لتحقيق أغراض سياسية ومصالح شخصية نفعية لا نرضى بها فرجاؤنا هو السعي لإبراز الحقيقة والقضاء على بوادر الفتن المهددة لأمن وطننا الحبيب ".

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha