صندوق الضمان الاجتماعي يخطط للقضاء على ظاهرة العطل المرضية غير القانونية

صندوق الضمان الاجتماعي يخطط للقضاء على ظاهرة العطل المرضية غير القانونية

إطلاق نظام التعاقد مع المستشفيات بداية من العام الجاري

تكلفة تعويض الأدوية تشهدا ارتفاعا سنويا بـ 6 بالمائة

 

كشف المدير العام لصندوق الضمان الاجتماعي، تيجاني حسين هدام، أن مداخيل الصندوق فاقت الـ 400 مليار دينار خلال 2017، بينما بلغت تكلفة تعويض الأدوية أكثر من 200 مليار دينار، وأكد إطلاق نظام التعاقد مع المستشفيات بداية من العام الجاري.

قال تيجاني حسين هدام خلال استضافته ضمن برنامج "ضيف التحرير" للقناة الإذاعية الثالثة أمس إن صندوق الضمان الاجتماعي يتمتع بصحة مالية جيدة رغم أن سنة 2017 شهدت تعويض عن أكثر من 1.4 مليون عطلة مرضية بقيمة مالية تناهز 16.813 مليار دينار ، موضحا أن مصالحه لاحظت ارتفاعا في عدد التوقفات عن العمل والعطل المرضية، ما استدعى تحديث نظام المراقبة الطبية لصندوق الضمان الاجتماعي للتقليل من العطل المرضية الكاذبة لاسيما للمؤمنين الذين يستغلون العطل المرضية لممارسة نشاط آخر أو تمديد عطل الأمومة بالنسبة للأمهات حديثي الولادة ،نافيا في هذا الصدد اي نية لتقليص عطلة الأمومة التي حددها القانون بـ 98 يوما .

وأشار ضيف الثالثة إلى أن نظام المراقبة الطبية لصندوق الضمان الاجتماعي يتكون من شقين الأول يتعلق بالمراقبة الإدارية، حيث قامت مصالح الرقابة بزيارة أكثر من 171 ألف مؤمن اجتماعي خلال 2017، تبين أن أكثر من 18 ألف منهم لم يكونوا في منازلهم مثلما ينص القانون وتم رفض عطلهم المرضية، فيما يتعلق الشق الثاني بالمراقبة الطبية لكل التوقفات عن العمل مهما كانت مدتها من طرف الأطباء المستشارين التابعين للصندوق البالغ عدده ألف طبيب.

قال هدام إن نسبة تعويضات الأدوية تشهد ارتفاعا بين 5 و6 بالمائة سنويا، حيث كلفت الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حوالي 200 مليار دينار خلال 2017 ، بينما بلغت مداخيل الصندوق 400 مليار دينار خلال العام نفسه ، مشيرا إلى أن 42 بالمائة من المداخيل يستغلها " كناس" في التسيير وتقديم الخدمات،  بينما توجه 52 بالمائة للصندوق الوطني للتقاعد ، و 2 بالمائة لصندوق معادلة الخدمات الاجتماعية "أفنبوس" ،  و4 بالمائة من المداخل يتم تخصيصها لصندوق التأمين على البطالة، معتبرا أن الـ " كناس" حقق مداخيل قياسية خلال سنة 2012 بلغت 1038 مليار دينار ، بينما ناهزت الـ  1060 مليار دينار خلال 2016 بفضل تدابير قانون المالية التكميلي 2015  .

 

إطلاق نظام التعاقد مع المستشفيات خلال 2018

 

وأوضح المتحدث أن التكفل بمصاريف العلاج على مستوى المستشفيات العمومية يعرف منحى تصاعديا كل سنة، حيث كلف الـ" كناس" الـ 80 مليار دينار خلال 2017، مشيرا إلى إطلاق نظام التعاقد مع المستشفيات بداية من العام الجاري، رغم أنه سيكلف أكثر لصندوق الضمان الاجتماعي إلا أنه يسمح بتقديم خدمات صحية أحسن للمؤمنين اجتماعيا.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha