عيسى: الأئمة مطالبون بإبداء شجاعة أكثر في التطرق للمخاطر المهددة لمرجعيتنا الدينية

عيسى: الأئمة مطالبون بإبداء شجاعة أكثر في التطرق للمخاطر المهددة لمرجعيتنا الدينية

دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، الأئمة إلى ضرورة الارتقاء بالخطاب المسجدي بما يخدم الوطن والمواطن، مطالبا إياهم بالاقتداء بالزوايا التي ساهمت على مر التاريخ في حماية وحدة الجزائر والمخاطر المتربصة بها.

أوضح محمد عيسى، خلال كلمة ألقاها في افتتاح أشغال الملتقى الوطني الثاني حول "الحياة الروحية السليمة وتعزيز الانسجام الاجتماعي وترقية الحس المدني" الذي جرت فعالياته بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة، أمس أن الأئمة مطالبون بإبداء شجاعة في الخطاب الديني من خلال طرح المخاطر التي تتربص بالأمة والتي تمس بمرجعيتها الدينية على غرار الآفات الاجتماعية (مخدرات وحالات الاختطاف والاغتصاب)، مضيفا أنه لا بد أن يرتقي الخطاب المسجدي إلى مخاطبة الروح ويسهم في تحقيق الانسجام الاجتماعي وينمي الإحساس بالانتماء للوطن.

وأكد الوزير على ضرورة "اقتداء الخطاب المسجدي بنظيره في الزوايا التي تمكنت على مدى العصور من مخاطبة الروح موضحة الخطر الداهم الممزق للانسجام الاجتماعي"، مشيرا إلى أهمية التعاطي الإعلامي في هذا الجانب والذي يسهم -بحسبه-في توجيه المجتمع توجيها سليما يجنب الشحن الطائفي الذي يعد منفذا لمؤامرات تفضي إلى المساس بالمرجعية الدينية الوطنية.

من جهته دعا شيخ الزاوية القاسمية للهامل بولاية المسيلة مأمون القاسمي إلى ضرورة ملء الفراغ الروحي كسبب رئيسي للتشبث بالمرجعية الوطنية الدينية وفق بناء الفرد المسلم المتعلم لدينه بوجه صحيح، معتبرا أن قيادة المجتمع إلى وجهة صحيحة يمكّن من الحفاظ على الانسجام الاجتماعي ويسهم في الوحدة الوطنية.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha