تعويض فوري ومباشر لزبائن شركات التأمين من حوادث المرور

تعويض فوري ومباشر لزبائن شركات التأمين من حوادث المرور

أفاد إبراهيم جمال كسالي رئيس الاتحاد الجزائري لشركات التأمين وإعادة التأمين، أن التأمين على السيارات يحتل المرتبة الأولى مشيرا أن رقم أعمال سوق التأمينات انتقل من 46 مليار دينار سنة 2006 إلى 133.3مليار دينار سنة 2017 أي بمعدل نمو يقدر بـ 11 بالمئة.

كشف إبراهيم جمال كسالي خلال ندوة صحفية عقدها أمس عن ارتفاع إنتاج شركات التأمين في الثلاثي الأول من سنة 2018 بنسبة 8.6 بالمائة، مقارنة بسنة 2017، وأشار ذات المتحدث، أن قطاع التأمين على السيارات قد سيطر على السوق بنسبة 50 بالمائة، و45 مليار دينار وحدها لقطاع التأمين على السيارات، بينما التأمين على الأشخاص ارتفع نهاية سنة 2017 إلى 13.3مليار دينار مقابل 6.7 بالمئة في سنة 2011، في حين التأمين على الأضرار بنية التعويضات قدر بـ 69 مليار دينار في2017.

وأكد كسالي أنه تم تعويض ما قيمته 709 مليار دينار لفائدة الزبائن في الفترة ما بين 2000 و2017، معلنا عن ارتفاع رقم أعمال شركات القطاع بشكل معتبر خلال العشرية الأخيرة، وتزايد الرقم من 4600 مليار سنتيم سنة 2006 إلى 13.3 ألف مليار سنتيم السنة الماضية، وهو ما قدره بنسبة نمو سنوية تعادل 11 بالمائة، في حين أكد أن قانون التأمينات الجديد لا يزال محل دراسة على مستوى وزارة المالية.

في حين كشف الرئيس المدير العام لشركة "أليانس للتأمينات" حسان خليفاتي، عن التحضير لتفعيل اتفاقية "إيدا" المتعلقة بتعويض زبائن شركات التأمينات المتضررين خاصة من حوادث المرور، بشكل مباشر وفوري، ودون انتظار الاتفاق مع شركة المؤمّن له بداية من العام القادم، وتهدف الخطوة حسب المتحدث للتخلص من فائض تراكم الملفات على مستوى أدراج شركات التأمين، والتي أدت إلى حدوث أزمة خانقة لدى هؤلاء المتعاملين وزبائنهم طيلة السنوات الماضية، ويتم في الوقت الراهن دراسة محتويات هذه الاتفاقية من أجل الشروع في اعتمادها السنة القادمة، 

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha