الحكومة حريصة على معالجة مشكل السيولة وتدفق الأنترنيت للجزائريين

الحكومة حريصة على معالجة مشكل السيولة وتدفق الأنترنيت للجزائريين

أكدت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات و الرقمنة إيمان هدى فرعون  أن مصالح دائرتها الوزارية تحرص في الوقت الراهن على "دمقرطة استعمالات  تكنولوجيات الإعلام والاتصال لفائدة كل المواطنين" .

قالت هدى فرعون  امس بسوق أهراس في لقاء صحفي بمقر الولاية على هامش زيارة عمل وتفقد قامت بها  إلى هذه الولاية إن دائرتها الوزارية تعمل على تنفيذ توجيهات رئيس  الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة من أجل "تمكين كل مواطن من الحصول على  حقه في الولوج إلى خدمة جيدة في مجالات البريد والمواصلات وتكنولوجيات الإعلام  والاتصال" .

واضافت في هذا الشأن بأن مصالح القطاع تستهدف "الوصول إلى مستوى  جيد من الخدمات البريدية تجعل المواطن الجزائري لا يفكر بتاتا في مشكل السيولة  أو مشكل التدفق في الإنترنيت".وأضافت بأن المجهود الأكبر للمؤسسات التابعة للقطاع من بريد  واتصالات الجزائر مركز في الوقت الراهن على تحسين الخدمات بالمناطق النائية  للوطن والبلديات البعيدة عن مراكز الولايات, مبرزة بأن تحسين الخدمة في هذه  المناطق هو السبيل الوحيد لتخفيف الضغط عن المكاتب البريدية والوكالات  التجارية المتواجدة بمقرات المدن الكبرى .

وفي ظل صعوبة الموازنة بين المردودية التجارية والتكاليف الكبيرة للاستثمارات  المنجزة في بعض البلديات ذات الكثافة السكانية القليلة, قالت الوزيرة إنه "من  الصعب أن تنفق مؤسسة اتصالات الجزائر أموالها في تجمعات سكنية لا تزيد كثافتها  عن 1000 نسمة", مضيفة أن "الباب مفتوحا أمام كل المؤسسات الخاصة" للاستثمار في  المجال بهذه المناطق.

فريد موسى

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha