رباعين يحذر من تداعيات تراجع القدرة الشرائية للجزائريين

رباعين يحذر من تداعيات تراجع القدرة الشرائية للجزائريين

دعا رئيس حزب عهد 54 علي فوزي رباعين إلى العمل على بناء دولة قانون تضمن مبدأ الفرص المتساوية بالنسبة للجميع والتنمية المستدامة.

شدد فوزي رباعين في كلمته خلال لقاء مع مناضلي حزبه والمتعاطفين معه احتضنته دار الشباب أحمد سعدي أمس من قسنطينة على أهمية تظافر الجهود من أجل بناء دولة قانون تضمن المساواة بين الجميع من حيث الشغل على وجه الخصوص.

وأضاف أن "الجزائر بلد غني قادر على تحقيق التطور دون الاعتماد على موارده من المحروقات"، داعيا إلى تطوير قطاعات الفلاحة والصناعة والسياحة على وجه الخصوص معتبرا إياهم "قطاعات هامة" في التنمية المستدامة للبلاد.

وسلط رباعين الضوء على ضرورة القضاء على العراقيل الإدارية لاسيما تلك التي تعيق تطور هذه القطاعات الخلاقة للثروة وقطع الصلة مع الاقتصاد الريعي الذي يواصل "كبح عملية التنمية بالجزائر"، وقال "لقد حان الوقت لتحديد ترتيب الأولويات حسب الجهود المبذولة في إطار تنمية البلاد وبعيدا عن أي مجاملة".

ولدى تطرقه للقدرة الشرائية "التي تشهد تراجعا"، حث رباعين على تنظيم وإعادة هيكلة أسواق الجملة الخاصة ببيع الخضر والفواكه التي لا تزال "محتكرة من طرف أقلية تبحث عن تحقيق الربح على حساب الآخرين".

وعلاوة على ذلك، وطالب رئيس حزب عهد 54 بتعزيز الاتصال بين المواطنين والسلطات العمومية"، داعيا إلى اللامركزية الإدارية والاقتصادية من أجل إعطاء مزيد من الصلاحيات للمنتخبين المحليين الذين يعدون "عناصر أساسية في معادلة التنمية المستدامة".

فريد موسى

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha