زمالي: تجاوزات في استعمال العطل المرضية

زمالي: تجاوزات في استعمال العطل المرضية

حجار: البحث العلمي كأحد أهم آليات الإصلاح الصحي

أكثر من 11 ألف صيدلية متعاقدة مع الضمان الاجتماعي لتسهيل شراء الدّواء

 

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، أن عدد الوصفات الطبية التي تم تعويضها من طرف الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية السنة الماضية بلغ أزيد من 64 مليون وصفة فيما قدرت التعويضات اليومية الناتجة عن العطل المرضية بـ 14 مليون بتكلفة تجاوزت 16 مليار دينار، وهو ما اعتبره رقما ضخما يكشف عن وجود تجاوزات وإفراط كبير في استعمال هذا الحق من طرف المؤمن لهم اجتماعيا.

أكد مراد زمالي، أن الجزائر من بين الدول الرائدة في مجال المنظومة الاجتماعية فهي تغطي ما يفوق 39 مليون جزائري وتسمح لأكثر من 3.2 مليون شخص من الاستفادة من مزايا التقاعد، وقال خلال إشرافه على الملتقى الأول للأطباء والمستشارين التابعين للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الاجراء المنظم  تحت شعار" لنوحد جهودنا من أجل شراكة مستدامة" أمس أنه تم إطلاق نظام الدفع من قبل الغير بواسطة بطاقة الشفاء وبغرض تسهيل حصولهم على الأدوية تم التعاقد في إطار هذا النظام مع 11 ألف و241 صيدلية ،كما أن  قائمة الأدوية القابلة للتعويض يتم تحيينها بانتظام، وأبرز المتحدث أن نفقات تعويض الأدوية حاليا تمثل في نفقات التأمين على المرض 212 مليار دينار سنة 2017 .

وتحدث الوزير على ضرورة تعزيز الشراكة بين الأطباء المستشارين التابعين لهيئات الضمان الاجتماعي والأطباء المعالجين لترقية نوعية العلاج لفائدة المؤمنين لهم اجتماعيا مع ترشيد النفقات، وأوضح أن ضرورة العمل تقتضي "تعزيز التشاور وتكريس مقاربة جديدة للتعاون بين هؤلاء الأطباء بغية تطوير الوقاية وترقية نوعية العلاج لفائدة المؤمنين لهم اجتماعيا مع ترشيد النفقات في آن واحد".

وفي هذا السياق، ذكر زمالي أن عدد الوصفات الطبية التي تم تعويضها من طرف الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية سنة 2017 بلغ أزيد من 64 مليون وصفة وأن التعويضات اليومية الناتجة عن العطل المرضية فاقت 14 مليون خلال سنة 2017 بتكلفة تجاوزت 16 مليار دينار، معتبرا أن هذه الأرقام "تشير بوضوح إلى وجود تجاوزات وإفراط كبير في استعمال هذا الحق من طرف المؤمن لهم اجتماعيا".

ومن هذا المنظور، أبرز الوزير أن تعميم صيغة طبيب العائلة أو الطبيب المعالج "سيسمح بالتكفل الأمثل بالمريض وترشيد النفقات بفضل العلاقات الوطيدة بين الضمان الاجتماعي والأطباء من خلال جهاز تعاقدي يتضمن خاصة الجانب المتعلق بالوقاية ووصف العلاجات الصحية حسب المعايير، وبالتالي تفادي التجاوزات والتبذير في استهلاك الأدوية والعلاجات الطبية المتكررة".

 

حجار: البحث العلمي كأحد أهم آليات الإصلاح الصحي

 

من جهته أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار أن البحث العلمي كأحد أهم آليات الإصلاح الصحي يعمل بالتنسيق مع كافة القطاعات لتحقيق الإصلاح، موضحا أن القطاع شرع في مراجعة البرامج في عدد من التخصصات ومن أهمها فرع الطب والبيطرة بغرض تكييفها مع متطلبات المهن والكفاءات المطلوبة في ضوء التطورات العلمية الحاصلة على مستوى الدولي في هذين الفرعين وكذا في الفروع الأخرى.

 

سعيد حربان: لابد من فتح النقاش حول اقتصاديات الصحة 

 

وأوضح من جهته الأمين العام بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات سعيد حربان فتح النقاش حول اقتصاديات الصحة وتبادل الخبرات فيما بين المهنيين الصحيين حول أنجع السبل التي من شأنها تحسين الرعاية الصحية للمواطنين وعقلنة الوصفة الطبية هو مسعى الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال بالتنسيق مع وزارة الصحة.

هذا وأكد المشاركون في هذا الملتقى على ضرورة تعزيز التعاون مع مختلف الأطراف الفاعلة التي تساهم في الحد من الممارسات السلبية الصادرة عن بعض الأطباء ولاسيما العطل المرضية المفتعلة لتحسين الخدمة العمومية مبرزين أن هذه الفعاليات تهدف إلى تحقيق شراكة استراتيجية مع الممتهنين الصحيين.

إكرام. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha