عمال البلديات يقررون العودة للإضرابات نهاية جويلية الحالي

عمال البلديات يقررون العودة للإضرابات نهاية جويلية الحالي

قررت، الفدرالية الوطنية لعمال البلديات المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية "سناباب" العودة إلى الاحتجاجات بداية 30 جويلية الجاري بعد رفض الوصاية تلبية مطالبهم العالقة.

أوضح رمتان زايدي رئيس الفدرالية الوطنية لعمال البلديات المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية "سناباب" في تصريح صحفي أن "ممثلو الفيدرالية قرروا اللجوء إلى الإضرابات وشل القطاع كخيار أخير أمام رفض وزارة الداخلية الاستجابة والتكفل بمطالبهم العالقة المتعلقة بمراجعة مطالبها العالقة موازاة مع إعادة النظر في نظام المنح والتعويضات".  

وأشار أن "عمال البلديات قرروا مواصلة حركتهم الاحتجاجية وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية بجاية"، مؤكدا انه "سيتم خلالها الوقوف على أهم المشاكل والخروج بقرار موحد".

وذكر زايدي أن "قرار عدولهم عن هذه الاحتجاجات والإضرابات لن يتوقف إلا بعد الاستجابة الفعلية لمطالبهم العالقة منذ سنوات من طرف وزارة الداخلية بعد تجاهلها لمطالبهم العالقة منذ سنوات في ظل سخط هؤلاء العمال على الوضعية الاجتماعية والمهنية لهم على مستوى مختلف بلديات الوطن".

ودعا رئيس الفدرالية الوطنية لعمال البلديات إلى "ضرورة تجسيد مطلب تطبيق المنح والتعويضات لأعوان الحالة المدنية كمنحة الشباك والتعويض بأثر رجعي ابتداء من 01 جانفي 2008 حسب ما جاء في المادة رقم 85 من المرسوم التنفيذي رقم 334/11 ، المادة 87 مكرر من قانون العمل".

من جانبه أكد رمتان زايدي أن "المطالب التي دعت إليها الفيدرالية تتمثل في إدماج كل المتعاقدين والمؤقتين في مناصبهم دون استثناء لاسيما عقود ما قبل التشغيل والشبكة الإجتماعية وإعادة النظر في نظام المنح والتعويضات لعمال البلديات للرفض القاطع لمشروع قانون العمل الجديد كونه غير مطابق لاتفاقيات منظمة العمل الدولية".

هـ. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha