وقفتان على الحدود الجزائرية المغربية لأجل فتح الحدود البرية

وقفتان على الحدود الجزائرية المغربية لأجل فتح الحدود البرية

نظم العشرات من المواطنين المغاربة وبضعة أفراد من الجانب الجزائري صباح أمس، بالمعبر الحدودي "زوج بغال"، وقفة احتجاجية لمطالبة بفتح الحدود بين البلدين.

ونزل المطالبون بناء على طلب من ناشطين مغاربة من سكان المناطق الحدودية رافعين شعارات مطالبة مسؤولي البلدين بفتح الحدود في سبيل تعزيز التواصل بين الشعبين.

ونقلت مواقع إخبارية مغربية عن متظاهرين قولهم أن الشعبين المغربي والجزائري تربطهما علاقات عدة، في مجالات مختلفة؛ وهو يستدعي من السلطات العليا في البلدين إنهاء هذا الوضع، لتمكين المواطنين من التواصل فيما بينهم دون تعقيدات.

وذكرت مواطنة جزائرية ترعرعت بالمغرب، أنها "ضد إغلاق الحدود"، مستعرضة المشاكل والعراقيل التي يعرفها مواطنو البلدين فيما يتعلق بالإجراءات الإدارية، ولفتت المتحدثة نفسها إلى أن "ناس الجزائر والمغاربة إخوان، تجمعنا ثقافة واحدة، ونحن نعاني في ظل هذا الوضع".

وأكد أحد المواطنين أن هذا الوضع المتمثل في إغلاق الحدود بين البلدين تسبب في ارتفاع "نسبة المافيا بنسبة 500 في المائة، حيث تدفع مصاريف عدة كي تصل إلى الجهة الأخرى".

وطالب النشطاء من البلدين حكومتيهما، بالعمل سويا على فتح الحدود المغلقة منذ سنة 1994، من أجل تعزيز الاقتصاد بين البلدين وتقريب العائلات فيما بينهم، خاصة أن العديد منهم يعيش هنا والبعض الآخر هناك.

آدم شعبان

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha