الأرندي يرد على ولد عباس حول ما حدث في 1999

الأرندي يرد على ولد عباس حول ما حدث في 1999

ردت قيادة التجمع الوطني الديمقراطي التي ينحدر منها سياسيا الوزير الأول في الحكومة الحالية بطريقة غير مباشرة على تصريحات جمال ولد عباس حول ابتزاز يكون قد تعرض له المرشح للرئاسيات التي جرت في 1999 عبد العزيز بوتفليقة من قبل قيادة الحزب آنذاك، من خلال نشر فيديو يتناول خطاب لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الفائز في رئاسيات 1999 يتحدث فيه عن تلقيه دعما غير مشروط من الحزب، وحسب الفيديو المنشور على صفحة الحزب بموقع فايسبوك، ويقول في بوتفليقة في خطابه " هنيئا لحزب جبهة التحرير الوطني، الذي دعمني كمرشح مستقل ومريئا للتجمع الوطني الديمقراطي لأنه زكاني كمرشح حر ومستقل دون قيد أو شرط".

حزبيا أكدت نوارة سعدية جعفر عضو المكتب الوطني المكلفة بشؤون المرأة والأسرة بحزب التجمع الوطني الديمقراطي على "ضرورة تحسيس المرأة بدورها في المجتمع من خلال اللقاءات التكوينية للمناضلات والمنتخبات المحليات والذي يبقى السبيل الأمثل لترقية مكانتها وتوسيع مشاركتها في المجال السياسي".

وأوضحت أن "الدورات التكوينية الإعلامية التي ينظمها التجمع الوطني الديمقراطي لفائدة المرأة يأتي في سياق التواصل الجاد والفعلي بين مناضلات "الأرندي" ومناقشة المكاسب التي حققتها والمحافظة عليها من خلال عرض الإجراءات التي اتخذها طواعية مع  المرأة في النصوص الأساسية للحزب"، مؤكدة انه "يظهر الاهتمام الذي يبديه التجمع الوطني الديمقراطي بالمرأة من خلال الأحكام التي خصها بها في كل من القانون الأساسي للحزب والنظام الداخلي وذلك بضمان ترقية الكفاءات وتمثيل المناضلين والمناضلات في صفوفه بنسبة 30 بالمائة للمرأة و20 بالمائة للشباب ".

وأفادت أن "التعديلات الدستوري والعضوي لسنة 2012 عزز مكانة المرأة دستوريا وأن هذا المسعى كفيل بالاستجابة إلى تطلعات هذه الشريحة الهامة من المجتمع وذلك من أجل تكريس مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص"، مبرزة أن "الحزب حقق تقدما كبيرا في مختلف هياكل "الأرندي" وأصبحت فئة النساء يحققن الطليعة في مواقع حساسة داخله كالمكتب الوطني والمجلس الوطني والبرلمان بغرفتيه وبمؤسسات الدولة أمام توسيع تمثيلها في المجالس المحلية".

من جانبها قالت أن "اللقاءات التكوينية للمناضلات والمنتخبات المحليات بالشرق والغرب والشمال والجنوب يسعى من خلالها الحزب للتحضير من خلاله إلى الندوة الوطنية للمرأة الذي سيعقد نهاية شهر سبتمبر أو بداية أكتوبر القادم والذي سيتناول إنجازات الجزائر على مستوى تمكين المرأة في مختلف المجالات خاصة الاقتصادي والسياسي".

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha