مهلة ستة أشهر أمام الوكالات السياحية لتسوية وضعيتها وفقا للتنظيم الجديد

مهلة ستة أشهر أمام الوكالات السياحية لتسوية وضعيتها وفقا للتنظيم الجديد

أكد مدير السياحة لولاية الجزائر نور الدين منصور، أن قرابة 400 وكالة سياحة وأسفار من أصل 750 وكالة التي تضمها ولاية الجزائر استجابت لمقتضيات المرسوم الجديد المتعلق بالتصنيف.

قال نور الدين منصور، في تصريح صحفي أمس أدلى به لوكالة الانباء الجزائرية، حول موضوع التنظيم الجديد الذي يسري على وكالات السياحة والأسفار أن قرابة 400 وكالة قد استجابت لمقتضيات هذا المرسوم الجديد الذي "يلغي تصنيف الوكالات إلى صنفين أ وب" ("أ": تجلب السياح للبلد و"ب": الترويج للسياحة الخارجية + تصدير السياح).

وأوضح أن التنظيم القديم كان يصنف الوكالات السياحة الـ 750 إلى صنفين "أ" و "ب" . و قد ألغى التنظيم الجديد هذا التصنيف ليسمح للوكالات من " توسعة نشاطها و كذا الاختيار بين الترويج للسياحة الداخلية أو الخارجية وحتى القيام بممارسة النشاطين في آن واحد و ذلك تشجيعا للسياحة بالجزائر".

و أفاد أنه تم إعطاء الوكالات مهلة ستة أشهر لتسوية وضعيتها وفقا للتنظيم الجديد مضيفا أن مديرية السياحة لولاية الجزائر كانت قد "وجهت إعذارات  للوكالات الـ 750 لتتماشى مع التنظيم الجديد"، و أوضح أنه في حالة عدم قيام بعض الوكالات بتغيير وضعيتها وفقا للتنظيم الجديد ستقوم مديرية السياحة لولاية الجزائر بإرسال القائمة إلى الوزارة الوصية التي سوف تتخذ الإجراءات اللازمة منها سحب الاعتماد.

و أبرز بخصوص نشاط هذه الوكالات أنه تم ملاحظة في العمل الميداني "غياب الترويج للمنتجات المحلية" حيث تسعى الوكالات للترويج للمنتوجات الخارجية على غرار "العمرة" والقليل منها يروج للسياحة الداخلية، و أرجع سبب قلة الترويج للسياحة الداخلية إلى عدم قدرة الوكالات على "تركيب المنتوج المحلي" و كذا "السعي للربح السهل" على غرار "الترويج للعمرة و زيارة البقاع المقدسة".

محمد الأمين. ب

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha