مدلسي يبرز حرص وتشجيع بوتفليقة على مواصلة الإصلاحات

مدلسي يبرز حرص وتشجيع بوتفليقة على مواصلة الإصلاحات

أدى الأعضاء الخمسة الجدد للمجلس الدستوري اليمين أمام رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، ويتعلق الأمر بسليمة مسراتي وشادية رحاب اللتين عينهما رئيس الجمهورية ومحمد رضا أوسهلة المنتخب من قبل مجلس الأمة وخديجة عباد المنتخبة من قبل المجلس الشعبي الوطني ومحمد عدة جلول المنتخب من قبل مجلس الدولة.

وجرت مراسم تأدية اليمين بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة ورئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي والوزير الأول أحمد أويحيى ووزير الدولة المستشار الخاص لرئيس الجمهورية الطيب بلعيز ووزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح ورئيس المحكمة العليا سليمان بودي ورئيسة مجلس الدولة سمية عبد الصدوق، ويضم المجلس الدستوري 12 عضوا من بينهم 4 يعينهم رئيس الجمهورية و2 من قبل المجلس الشعبي الوطني و2 من قبل مجلس الأمة و2 من قبل المحكمة العليا و2 من قبل مجلس الدولة.

أبرز رئيس المجلس الدستوري، مراد مدلسي بالجزائر العاصمة، حرص وتشجيع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة على ضرورة مواصلة جميع المؤسسات في البلاد تطبيق الإصلاحات و"ممارسة صلاحياتها بأمانة وصدق"، وأوضح مدلسي في تصريح للصحافة عقب مراسم أداء اليمن من طرف خمسة أعضاء جدد بالمجلس الدستوري أنه "كانت لرئيس الجمهورية، تشجيعات من أجل تطبيق هذه الإصلاحات في الميدان وكذا مساهمة كل المؤسسات من بينها المجلس الدستوري حتى تمارس بأمانة وصدق وكفاءة صلاحياتها".

وأضاف أن لقاء الرئيس بوتفليقة شكل "فرصة للتذكير بالمراحل الكبيرة من الإصلاحات التي باشرتها البلاد وكذا المحطات الخاصة بالنسبة للتعديلات الدستورية عامة والمجلس الدستوري بصفة خاصة"، وفي هذا الإطار أشار مدلسي أن وجود نائب لرئيس المجلس الدستوري وشروط الكفاءة التي أصبحت مسطرة دستوريا سمحت للمجلس "بممارسة مهامه بكفاءة وبامكانيات تتماشى والصلاحيات الجديدة لهذه الهيئة"، وكان الأعضاء الخمسة الجدد للمجلس الدستوري قد أدوا اليمين أمام الرئيس بوتفليقة.

إكرام. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha