15 سنة سجنا نافذا تهدّد مصير جزائري متهم بالإرهاب في أمريكا

15 سنة سجنا نافذا تهدّد مصير جزائري متهم بالإرهاب في أمريكا

التمست محكمة فيلادلفيا بإدانة الجزائري المزدوج الجنسية علي شرف دماش، بالحكم عليه 15 سنة سجنا نافذا، في جلسة اعترافاته الثانية بخصوص تهم الإرهاب المنسوبة إليه منذ 2009 والمتعلقة بدعم وتجنيد أمريكية تدعى جيهان جين، وأبدى المتهم ذو 53 سنة، موافقته الأولية على الحكم الذي اقترحته المحكمة في أوّل جلسة اعترافاته، على أن يتم النطق بالحكم النهائي يوم 30 أكتوبر المقبل.

وأعلن مسؤولون أمريكيون بـأنه سيتم ترحيل المتهم إلى الجزائر موطنه الأصلي، أو إيرلندا، بعد انقضاء مدة عقوبة حبسه، ويعد علي دماش أول متهم أجنبي يتم تسليمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، منذ تولي دولاند ترامب الحكم بأمريكا، وجرى تسليمه العام الماضي بدواعي المشاركة في تخطيطات إرهابية نسبها إليه الادعاء الأمريكي على الرغم من أن المخططات لم يسفر عنها هجمات على أرض الواقع.

كما نسبت ذات السّلطات للمتهم علاقات مباشرة بمتشددين في باكستان وإنه جند أمريكيتين لمساعدته، وهي التهم التي أنكرها جملة وتفصيلا خلال محاضر سماعه الأولية، وطلبت القاضية باتريس تكر من المحكمة الجزائية في فيلادلفيا يوم الخميس الفارط عقد جلسة للاستماع إلى أقوال جديدة للمتهم عسى أن يتراجع عن أقواله.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha