اشتباكات جسدية بين منتخبين في المجلس الولائي لتيبازة

اشتباكات جسدية بين منتخبين في المجلس الولائي لتيبازة

شهدت دورة المجلس الشعبي الولائي لتيبازة أمس أجواء مشحونة وغير عادية، وصلت حد الاشتباك الجسدي بسبب الخلافات حول جدول أعمال الدورة، ويطالب 20عضو في الهيئة بإصلاحات، وأمام رفض رئيس المجلس رشيد كوراد الرضوخ لمطالب ما يسمى "بمجموعة الـ 20" المتكونة أغلبها من 5 من منتخبي حزب جبهة التحرير الوطني وكتلة التجمع الوطني الديمقراطي تحولت النقاشات إلى ملاسنات وشجار بين مجموعة مؤيدين لرئيس المجلس ومعارضين له قبل أن تستأنف الأشغال بعد تدخل نواب بالمجلس الشعبي الوطني والأمين العام للولاية لباد حسان داعيين الجميع إلى التعقل ومناقشة الخلافات  باحترام.

وتقرر إثر تدخل الأمين العام للولاية عقد جلسة مغلقة بإحدى قاعات المجلس ضمت رئيس المجلس الشعبي الولائي ومؤيديه رفقة ممثلين عن مجموعة الـ 20  .

عقب هذه الجلسة تمت مواصلة الأشغال بعد تعديل جدول أشغال الدورة و الاكتفاء  بالمصادقة علي الميزانية الإضافية و مناقشتها لتفادي انسداد تجسيد المشاريع  التنموية بالولاية فيما تقرر تأجيل دراسة ملفي التربية الوطنية و التعليم  العالي الى شهر سبتمبر المقبل حسب ما أفاد به رئيس المجلس الشعبي الولائي. 

بخصوص نقطة الخلاف الأساسية المتعلقة بتجديد هياكل المجلس الشعبي الولائي  اتفق الطرفان--حسب نفس المسؤول-- على فتح النقاش من خلال تعزيز قنوات الاتصال  و الحوار و وضع مصلحة الولاية فرق كل اعتبار حزبي أو مصلحة شخصية.

آدم شعبان

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha