لقاء الأفلان والأرندي ليس تشويشا على مبادرة "حمس"

لقاء الأفلان والأرندي ليس تشويشا على مبادرة "حمس"

أويحيى يلتقي قيادة تاج الأحد القادم للتنسيق سياسيا 

 

فند الناطق الرسمي باسم التجمع الوطني الديمقراطي، شهاب صديق، أن يكون اللقاء الذي جمع الأفلان" و"الأرندي" بأنه تشويش على مبادرة حركة مجتمع السلم التي يقود لقاءاتها رئيس "حمس" عبد الرزاق مقري.

قال شهاب صديق، أمس، في تصريح له إن "اللقاء الذي جمع أحمد أويحيى وجمال ولد عباس ليس ردا على أي من المبادرات السياسية التي طرحتها أحزاب سياسية مؤخرا بما فيها مبادرة التوافق الوطني لحركة مجتمع السلم، مشيرا أن الرد على المبادرات التي طرحتها الأحزاب السياسية جاء في وقته وخلال اللقاءات التي جمعتهم بالأحزاب الطارحة لها.

وافاد المتحدث أن "لقاء تم في سياق التحاور والتشاور بين حزبين يمثلان الأغلبية البرلمانية، قائلا: " هذا لقاء عادي، تشاوري وتنسيقي بين حزبين يشكلان الأغلبية في الحكومة لهذا يجب عليهما الالتقاء بشكل دوري"، مؤكدا أن "اللقاء تم في مبني الوزارة الأولى لأنه كان في الأصل لقاء بين وزير أول وأمين عام للحزب سياسي يملك الأغلبية في الحكومة من أجل اطلاعه على وضع البلاد في الجانب الاقتصادي والسياسية والاجتماعي والتحاور حول الوضع الداخلي والدولي".

وذكر الناطق الرسمي باسم التجمع الوطني الديمقراطي أن النقاش كأمينين عاميين كان جانبيا وتم خلاله توجيه نداء لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للموافقة على مواصلة المسيرة التي انطلق فيها.

وفي نفس السياق يلتقي أحمد أويحيى مع رئيس حزب تجمع أمل الجزائر "تاج" يوم 05 أوت الجاري حيث ينتظر أن يتطرق الطرفان للعديد من المسائل التي تشهدها الساحة الوطني، إضافة إلى الحديث عن الرئاسيات التي يؤكدان بخصوصها مساندتهما المطلقة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لمواصلة مسيرته والترشح لعهدة رئاسية خامسة.

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha