انخفاض في النشاط التجاري في 2018

انخفاض في النشاط التجاري في 2018

شهد النشاط التجاري انخفاضا في الثلاثي الأول من سنة 2018 خصوصا لدى تجار التجزئة و  الجملة  لبعض المنتجات.

وأظهر تحقيق للديوان الوطني للإحصائيات أجراه لدى التجار, ان هذا  الانخفاض سجل خصوصا عند تجار  الآلات و عتاد التجهيز و ايضا العقاقير  و الاجهزة الكهرو منزلية و العطور، واشتكى فان معظم  التجار  الذين شملهم الاستطلاع من بطء  اجراءات اقتناء السلع  و طول اجال التموين.

و اقر ازيد من 69 بالمئة من تجار الجملة و قرابة 18 بالمئة من تجار التجزئة  بتسجيل انقطاعات في  مخزون المنتجات خاصة الذين ينشطون في تجارة الآلات و عتاد  التجهيز و ايضا العقاقير و الاجهزة الكهرو منزلية و العطور.

وحسب التحقيق، فان حوالي 41 بالمئة  من تجار الجملة و 17 بالمئة من تجار التجزئة  اقتانوا منتجاتهم من القطاع الخاص خاصة تجار المواد الاولية و  النسيج و  العقاقير  و الاجهزة الكهرو منزلية و العطور.

ومن جهة أخرى, فان حوالي 57 بالمئة من تجار الجملة و ازيد من 75 بالمئة من  تجار التجزئة اقتنوا بضائعهم من القطاع العام و الخاص خصوصا الذين ينشطون في  الصناعات الغذائية و مواد  التشحيم والوقود و عتاد  التجهيز.

واشترى معظم تجار الجملة و ازيد من 87 بالمئة  من تجار التجزئة الذين شملهم  الاستطلاع سلعهم مباشرة من الممونين فحين اشترى الباقون  خاصة تجار  النسيج  و التجارة المتنوعة عن الوسيط الثاني او الثالث.

بالإضافة لذلك,فان نسبة تلبية الطلبات تفوق 50 بالمئة من الاحتياجات المعبرة   و هذا حسب راي  ازيد من 67 بالمئة من تجار الجملة و حوالي 64 بالمئة من تجار  التجزئة خصوصا تجار الصناعات  الغذائية و مواد التشحيم  و الوقود  و المواد  الاولية و نصف المصنعة.

ووفق نتائج الاستقصاء فان  اسعار شراء المنتجات اعتبرت "مرتفعة"  حسب 60  بالمئة من تجار الجملة و ازيد من 20 بالمئة من تجار التجزئة، و يشار الى ان  المنتجات التي مسها ارتفاع الاسعار هي الصناعات الغذائية و المواد  الاولية و المواد  النصف مصنعة  و ايضا  الآلات و عتاد التجهيز،  بالمقابل فان  باقي التجار اعتبروا ان اسعار شراء المنتجات "اكثر استقرار".

و حسب الديوان الوطني للإحصائيات  فان  فمعظم تجار الجملة و التجزئة "راضون"  عن جودة  و تعبئة المنتوج ، ويرى تجار التجزئة و الجملة الذين شملهم الاستطلاع أن الطلب عن  المنتجات بقي في انخفاض في الثلاثي الاول 2018 لاسيما على الصناعات الغذائية و  العقاقير الاجهزة الكهرو منزلية و العطور و الآلات و عتاد التجهيز.

وحول حالة الخزينة فتم التأكيد بانها "جيدة"  من طرف  ازيد من 23  بالمئة من تجار الجملة خاصة تجار المواد الاولية و المواد النصف مصنعة.

و تم تقييم مستوى الخزينة  "بالمتوسط " حسب حوالي 48 بالمئة من  تجار الجملة  و ازيد من 91  بالمئة من تجار التجزئة الذين شملهم الاستطلاع .

و طلب حوالي 30 بالمئة من تجار الجملة و ازيد من 10 بالمئة من تجار التجزئة   قروضا بنكية علما بان حوالي 63 بالمئة  من تجار الجملة و 93 بالمئة من تجار  التجزئة لم يواجهوا صعوبات في تحصيلها.

من جانب اخر, فان ازيد من 91 بالمئة من تجار الجملة و التجزئة يمتلكون وسائل  نقلهم الخاصة و اغلبيتهم لم يواجهوا صعوبات في النقل خلال الثلاثي الاول من  2018.

فريد موسى

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha