"أحزاب الموالاة حسمت أمورها في مرشحها لرئاسات 2019"

"أحزاب الموالاة حسمت أمورها في مرشحها لرئاسات 2019"

أكد عمار غول رئيس تجمع أمل الجزائر بأنهم وكأحزاب موالاة حسموا امورهم في موضوع العهدة الخامسة وان نقطة الخلاف بينه وبين ما يطرحه رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري هو هذه النقطة كما أن توقيت المبادرة التي أعلنت عنها جماعة حمس يبدو غير مناسبا حسب تعبيره، وأبرز المتحدث العديد من الجوانب التي تتضمنها هذه المبادرة خاصة ما تعلق منها بالجانب الاقتصادي و الاجتماعي و الدولي.

افاد عمار غول في تصريحات صحفية توجت لقاءه أمس أول مع رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري أن "فكرة التوافق لطالما شكلت نقطة هامة بالنسبة لحزبه الذي كان قد أطلق في وقت سابق مبادرات مماثلة على غرار الجدار الوطني من أجل رفع التحديات الست ومقترح التقارب السياسي الذي كان يطمح من خلاله إلى تعويض غياب الإجماع  الذي يعتبر غاية صعبة المنال". 

واعتبر غول أن "الملف السياسي لا ينحصر في المواعيد الانتخابية" ،مبرزا  "بعض المقترحات الواردة في المبادرة بهذا الخصوص كأخلقة العمل السياسي و مكافحة الفساد على سبيل المثال"، مؤكدا أن "حزبه كان قد حسم موقفه من الرئاسيات المقبلة التي سيساند فيها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في حال ما ترشح لعهدة خامسة ".

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha