رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان تنفي انسياقها وراء تشكيلات سياسية

رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان تنفي انسياقها وراء تشكيلات سياسية

عبرت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان عن رفضها التخندق تحت وصاية الأحزاب السياسية، مؤكدة انه " ينبغي أن ترتقي فوق المزايدات الحزبية مهما كان وزنها أو لونها".

أفادت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، أمس، في منشور لها عبر صفحتها الرسمية بشبكات التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" أن "هدفها الأساسي هو الدفاع عن حقوق الإنسان وليس للمنظمة أية أهداف سياسية أو حزبية أو دينية وتنحصر أهدافها بكل ما هو حقوقي وإنساني"، مؤكدة على" استقلالها التام عن أية مرجعية سياسية أو حزبية وأنها تعمل في سبيل تحقيق أهدافها المنصوص عليها في القانون الأساسي ووفق الإطار العام لمبادئ حقوق الإنسان".

وأعلنت الرابطة أن "نشاطها كمنظمة تساهم في الدفاع عن حقوق الإنسان وترتقي فوق المصالح الحزبية الضيقة مهما كان وزنها أو لونها ولن تسير في فلك من يحاول التخندق ضمن إطار حزبي مستغلا اسم الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان"، مبرزة أن" من أقدم على الخطوة باسم الرابطة لن يمثل إلا نفسه ولن يكون في صفوفنا".

وترى الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بأنها "منظمة غير حكومية مستقلة تنشط في الجزائر تعمل في إطار مستقل عن الجهاز الحكومي، وكذا الحزبي وظيفتها نشر الوعي الحقوقي وتوعية المواطنين بالمفاهيم المستحدثة وتعتبر من الضمانات الرئيسية لحقوق الإنسان في الجزائر، بالإضافة إلى خطها افتتاحي لا يحيد عن مسار حقوق الإنسان المتعارف عليها في القانون الدولي لحقوق الإنسان".

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha