لا توافق بين العدالة والتنمية وحمس حول مبادرة مقري

لا توافق بين العدالة والتنمية وحمس حول مبادرة مقري

اتفقت قيادة العدالة والتنمية مع قيادة حركة مجتمع السلم على حقيقة الوضع المتأزم الذي تعيشه البلاد، فيما ظهر غياب التوافق فيما يخص الأطروحات التي جاءت بها مبادرة عبد الرزاق مقري ضمن مبادرته "التوافق الوطني" واشترط عبد الله جاب الله وجود ترحيب واقبال عليها وإرادة للتشاور حولها في الوقت الراهن مفضلا تأجيل المسألة حتى وقت لاحق تجتمع فيه الشروط سالفة الذكر.

اجتمع يوم أمس وفد عن حركة مجتمع السلم بقيادة عبد الرزاق مقري، مع وفد من جبهة العدالة والتنمية بقيادة عبد الله جاب الله، وذلك في إطار عرض مبادرة "التوافق الوطني" التي أطلقتها الحركة.

وفي تصريح صحفي نشره عبر صفحته على الفايسبوك عقب اللقاء الذي جرى بمقر جبهة العدالة والتنمية، أكد عبد الرزاق مقري أن هذا الاجتماع "كان مفيدا وثريا من الناحية العلمية والسياسية وسمح بمناقشة مبادرة الحركة والاستماع إلى الاقتراحات التي قدمها عبد الله جاب الله في هذا الشأن".

وأضاف أن الطرفين "اتفقا على تشخيص الأوضاع وخطورة الوضع في الحاضر وإمكانية التأزم مستقبلا مع التأكيد على عدم فصل الملفين الاقتصادي والاجتماعي عن الملف السياسي".

كما تم الاتفاق على "ضرورة التوافق على رؤية سياسية واقتصادية بين الجزائريين والتركيز على المستقبل وإمكانية الحديث حول تفاصيل التوافق إذا تحققت الإرادة لدى الجميع".

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha