جمال ولد عباس يغير من خطاباته من العهدة الخامسة إلى تسليم المشعل !!

جمال ولد عباس يغير من خطاباته من العهدة الخامسة إلى تسليم المشعل !!

ظهر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس في خطاب مغاير لذلك الذي كان محور خطاباته في المرحلة السابقة، حيث تحدث عن كون رئاسيات 2019 ستكون فرصة أمام الجزائر للتوجه نحو المستقبل، كما جدد القول بأن عبد العزيز بوتفليقة ليس بحاجة لحملة انتخابية وإن كانت محور الرسائل التي وجهها الرجل تصب في خانة أن ترشحه أمر مفروغ منه بالنسبة لجناح الموالاة وأن هؤلاء قد تخلوا عن مرحلة توجيه الدعوة له للترشح بل الأمر أصبح واقعا وأن ما يقومون به الآن هو حملة انتخابية له، وبين هذا التناقض الذي ظهر فيه جمال ولد عباس في الأيام القليلة الماضية قرأ بعض المراقبين أن ما يصدر عن أمين عام الأفلان هو تراجع عن العهدة الخامسة التي خاض فيها رفقة أحزاب المولاة قبل أن يفصل الرئيس شخصيا في مسألة ترشحه من عدمها، كما أن فرضية التوجه نحو عهدة رئاسية خامسة بوجود ولد عباس على رأس الأفلان تبدو غير مناسبة لتحديات المرحلة القادمة، فيما تمسك رئيس حزب تاج عمار غول على تقديم ولاءه المطلق للرئيس ولخياراته في المستقبل.

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، أمس، أن الأفلان ليس لدية احتكار وهو يحترم كل الأحزاب بفعل أقدميته ودوره في بناء الجزائر لكونه هو العمود الفقري للدولة، موضحا أن الرئيس ليس بحاجة إلى حملة انتخابية للفوز في الانتخابات الرئيسية.

وأوضح ولد عباس خلال ندوة صحفية عقب اللقاء التشاوري بين حزبي الأفلان وتجمع أمل الجزائر تاج، أن الرئيس ليس بحاجة إلى حملة إنتخابية للفوز في الإنتخابات الرئيسية،  مشيرا أن الشعب يعي ويرى المكاسب المحققة خلال العهدات الرئاسية التي تولاها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، مفيدا أن سنة 2019 هي تأشيرة للأجيال الصاعدة خاصة جيل الرئيس بوتفليقة الذين عاشوا مرحلة الحكم، مؤكدا بأن كل المكاسب هي سلاح للجيل الصاعد،  والرئيس ليس بحاجة إلى حملة إنتخابية.

وقال الأمين العام إن المبادرات التي يقدمها الأحزاب مقبولة، مضيفا بأنّ كلّ حزب حر في تقديم مرشحه والدستور يخوله لذلك، موضحا أن البلاد ضحّت بنصف ونصف مليون من الشهداء، مشيرا إبلى أنّ الأفلان يبقى وفي لدم الشهداء ولا أحد يمكن له أن يغيره.

والحزب دائما يواصل عمله هن طريق الاتصال مع مناضلين الأفلان والمواطنين في كل ولايات الوطن من الشمال إلى الجنوب. ومن الشرق إلى الغرب.

وأوضح ولد عباس أن الأفلان ليس لدية احتكار، وهو يحترم كل الأحزاب بفعل أقدميته ودوره في بناء الجزائر لكونه هو العمود الفقري للدولة، مؤكدا أن حزب الافلان بدء نداءه لاستمرارية مواصلة الرئيس ترشحه لأنها قناعة من الحزب لمواصلة الرئيس مهاهمه، وكذلك قمنا بترجمة رغبة المواطن، مشيرا أن هناك تقارب وتلاحم بين الأحزاب، مجدد أن الأفلان ليس لديه احتكار لأن الرئيس بوتفليقة هو رئيس كل الجزائريين.

 

غول: "تاج" سيختار بوتفليقة في الرئاسيات وسيقدم له الولاء

 

في حين أفاد رئيس حزب تجمع أمل الجزائر "تاج"، عمار غول، إن أحزاب الموالاة قد تجاوزت مرحلة دعوة ومناشدة الرئيس بوتفليقة للترشح لعهدة خامسة، ودخلت في حملة انتخابية.

وأوضح غول خلال ندوة صحفية عقب اللقاء التشاوري مع حزب الأفلان أن الحزب يحضر لإنجاح مرشحهم للرئاسيات والمتمثل في الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة، مشيرا أنه يتم حاليا التنسيق بين الأفلان وتاج من أجل تقديم الثبات والولاء للرئيس بوتفليقة.

وقال رئيس حزب "تاج" إنه يتم حاليا التحضير للحملة الانتخابية للرئاسيات، والتنسيق خط واحد لبناء الجزائر تحت قيادة الرئيس بوتفليقة، مؤكدا أن “تاج” يعتز بحصيلة الرئيس بوتفليقة وسيعمل على ترقيتها وتحسين كل المكاسب مستقبلا من أجل مستقبل زاهر.

وأعلن غول رفقة الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، أن أحزاب الموالاة، قد شرعت في تشكيل لجنة وطنية للعمل المشترك للتخطيط المحكم للمستقبل، تحت قيادة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

خولة بوشويشي

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha