زيتوني: الجزائر أعطت الدروس كسبت الرهانات التي يفرضها الوضع الاقليمي

زيتوني: الجزائر أعطت الدروس كسبت الرهانات التي يفرضها الوضع الاقليمي

أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني على أن الجزائر "قلعة شامخة من قلاع السلم والمصالحة الوطنية"، وأوضح أن "الجزائر اليوم وفي ظل الظروف التي تسود المحيط الإقليمي والدولي، قد أعطت الدروس في جميع الحالات ورفعت التحديات وكسبت الرهانات".

قال الطيب زيتوني أمس خلال كلمة ألقاها بالمركز الثقافي ببلدية برج بونعامة بمدينة تيسمسيلت أمس في إطار الاحتفالات المخلدة لذكرى استشهاد الرائد الجيلالي بونعامة إن الجزائر أصبحت اليوم "قلعة شامخة من قلاع السلم والمصالحة الوطنية الوفية لمبادئ ميثاق أول نوفمبر (...)، هذا المشروع الحضاري الذي نفتخر بكيفية تحقيقه لسيادة الشعب الجزائري".

وحسب الوزير، فإن الفضل فيما تنعم به الجزائر من أمن واستقرار ونماء ورخاء واستمرارية البرامج "يرجع لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الذي جعل من الجزائر ورشة كبرى لتحقيق التنمية الشاملة في قطاعات الصحة والسكن والتربية والتعليم العالي وفي الميادين الفلاحية والثقافية والاجتماعية"، ودعا وزير المجاهدين إلى الاستمرارية ومواصلة الإصلاحات التي باشرها رئيس الجمهورية والتي كرسها بموجب الدستور المعدل الذي يسعى لحفظ استقرار الجزائر  وصون مواقفها الدولية، مؤكدا أن الشعب الجزائري "متشبع بالقيم الوطنية ومبادئ  الإخلاص والوفاء المستوحاة من تضحيات أبطاله على غرار الشهيد الجيلالي بونعامة  في مشهد يدل على تواصل الأجيال واستمرار معركة البناء والتشييد بعد معركة  الاستقلال".

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha