تسجيل ثالث حالة وفاة وسط الحجاج الجزائريين بمكة

تسجيل ثالث حالة وفاة وسط الحجاج الجزائريين بمكة

انطلاق شحن مياه زمزم باتجاه مطارات الجزائر

 

ارتفعت حصيلة الوفيات وسط الحجاج الجزائريين، منذ بداية موسم الحج الجاري، إلى ثلاث حالات أين سجلت البعثة الجزائرية بالبقاع المقدسة وفاة حاج ثالث في العيادة الخاصة بالعثة الطبية الجزائرية، فجر أمس الجمعة، بمكة المكرمة، في حين وصل صبيحة ذات اليوم إلى مكة المكرمة الحجاج المتكفل بهم من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وذلك وسط أجواء من الفرحة العارمة، وقد تم استقبال هؤلاء الحجيج بفندق "دار الخليل الرشد" بمكة، ويحظى الحجاج بمرافقة وبتكفل تام من طرف طاقم إداري وطني مزود بأجهزة طبية لازمة وبحصة من الأدوية فضلا عن عدد من المرشدين والمرشدات، وقد عبر الحجاج لدى وصولهم عن جزيل شكرهم وامتنانهم للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وبالمناسبة أوضح المنسق العام للبعثة بأن عدد الحجاج من هذه الفئة بلغ 118  حاجا وحاجة سيحظون بتأطير وبرعاية تامة من طرف طاقم تابع لكل من وزارة التضامن  الوطني و الأسرة و قضايا المرأة و الديوان الوطني للسياحة والأسفار واصفا  مبادرة رئيس الجمهورية ب "اللفتة الكريمة" التي تضاف كما قال- إلى عديد  المبادرات المماثلة تجاه فئات المسنين والمرضى والمعوزين.

وبدورها أوضحت غنية الدالية، أول أمس، خلال إشرافها على بمطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة على حفل توديع هؤلاء الحجاج الذين يقدر عددهم 118 حاجا وحاجة من الفئات المعوزة وأسر محدودة الدخل وكذا من بين المقيمين بدور الاشخاص المسنين التابعة لقطاع التضامن الوطني تتراوح أعمارهم ما بين 60 و70 سنة وينحدرون من مختلف ولايات الوطن أن "هذا المسعى أدخل الفرحة والسرور على قلوب هؤلاء الحجاج الذين لم تسعفهم ظروفهم المادية لزيارة بيت الله الحرام".

إلى ذلك تم الشروع في عملية واسعة هي الأولى من نوعها تقضي بشحن مياه زمزم من مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة المملكة العربية السعودية، باتجاه مطارات الوصول بكل من الجزائر العاصمة وقسنطينة ووهران وورقلة وعنابةk وتعتبر هذه العملية التي أقدمت عليها الجزائر الأولى من نوعها والتي تتمثل في تقديم عبوات مياه زمزم للحجاج الجزائريين ونقلها مسبقا إلى أرض الوطن، وفي هذا السياق، أوضح المنسق الإداري والمالي للبعثة الجزائرية للحج صالح بوطرفة لوكالة الأنباء الجزائرية، الذي أشرف على عملية الشحن رفقة رئيس مركز جدة بدر الدين فيلالي "أنه في إطار تجسيد تعليمات وزير الشؤون الدينية والأوقاف التي تقضي بتقديم أفضل الخدمات للحجاج الجزائريين وتحت إشراف الديوان الوطني للحج والعمرة فإنه تم نقل أولى عبوات زمزم كهدية من الديوان للحجاج على متن طائرة للخطوط الجوية الجزائرية باتجاه مطار ولاية ورقلة".

وقال بوطرفة أن "الشحنة الأولى من مياه زمزم التي تم إرسالها إلى مطار ولاية ورقلة تبلغ 3001 قارورة أو دلو بوزن 5 لترات للواحدة" مضيفا ''أنه تم تخصيص مخازن وفضاءات في المطارات الجزائرية ومكاتب للتوزيع حيث بإمكان الحاج الجزائري استلام حصته من مياه زمزم قبل أن استلامه للأمتعة الخاصة به''، وبعدما أوضح بأنه تم تخصيص 8 رحلات انطلاقا من جدة نحو المطارات الخمسة بالجزائر أشار إلى أن الوزن الإجمالي للشحنة يتضمن 190 طنا بـمجموع 38178 عبوة من مياه زمزم.

كنزة. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha