منظمة حماية المستهلك تهدد بمقاطعة المنتوج السياحي التونسي

منظمة حماية المستهلك تهدد بمقاطعة المنتوج السياحي التونسي

كشفت، أمس، المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك عن "تلقيها مئات الشكاوي حول معاناة المواطنين الجزائريين عبر الحدود "الجزائرية التونسية" جراء النقص الفادح في التنظيم من جانب شرطة الحدود والديوانة التونسية وعدم اتخاذها تدابير كافية لمعالجة مشكل توافد السواح الجزائريين" . 

دعت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك في منشور لها عبر صفحتها الرسمية عبر شبكات التواصل الاجتماعي "الفيسبوك""الجهات المعنية بالجزائر لنقل انشغالات السواح الجزائريين إلى نظيراتها بتونس قصد اتخاذ الإجراءات العاجلة لتصحيح الوضع"، مؤكدة انه "في حالة العكس فان المنظمة مستعدة لشن حملة مقاطعة واسعة للمنتوج السياحي التونسي لأن كرامة الجزائريين فوق كل إعتبار !! ".

كما عبرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك عن "استغرابها لسوء تنظيم ومعاملة الجزائريين من قبل حرس الحدود والجمارك التونسية من خلال عدم وضع تدابير كافية لمجابهة العدد الهائل من السياح الجزائريين ما أدى إلى حدوث فوضى كبيرة ومعاناة كبيرة للمواطنين".

وذكرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك أن "الكثير من السياح أشادوا بالتدابير الجديدة التي بادرت بها شرطة الحدود والجمارك الجزائرية والتي سهلت وقلصت كثيرا من إجراءات الدخول والخروج"، مشيرة أنها "تسعى المنظمة جاهدة لترقية السياحة الداخلية ولكن حق الاختيار يبقى من الحقوق الأساسية للمستهلك ولا يحق لنا إلقاء اللوم على من اختار السياحة الخارجية فالأسباب واضحة".

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha