محمد عيسى يحل الثلاثاء بالسعودية للاطلاع على ظروف الحجاج

محمد عيسى يحل الثلاثاء بالسعودية للاطلاع على ظروف الحجاج

70 بالمائة من الحجاج الجزائريين وصلوا إلى البقاع المقدسة

 

يقف وزير الشؤون الدينية محمد عيسى اليوم بالمملكة العربية السعودية للوقوف على شؤون الحجاج بالبقاع المقدسة وللاطمئنان على مجريات موسم الحج لهذا العام خاصة بعد ورود عدة شكاوى لدى الديوان الوطني للحج والعمرة ومن بين النقاط التي سيقف عليها الوزير المسار الالكتروني والخدمات المقدمة للحجاج من قبل البعثة، وهي النقاط التي كانت محل انتقادات الكثيرين منهم.

أوضح بيان لمصالح الوزير محمد عيسى أمس أن هذا الأخير سيمثل الحكومة الجزائرية في مراسيم الاستقبال التي تنظم على شرف الوفود والشخصيات الرسمية لبعثات الحج من مختلف الدول الإسلامية والتي اعتادت السلطات السعودية تنظيمها ثاني أيم عيد الأضحى من كل سنة، حيث تستعد وزارة الحج والعمرة لإطلاق أعمال ندوة الحج الكبرى في دورتها الـ 43 لموسم الحج لهذا العام 1439هـ تحت عنوان "شرف الزمان والمكان.. في طمأنينة وأمان" وهذا يوم الخميس القادم حيث تشارك الجزائر في هذه الندوة السنوية.

ومن جهتها أعلنت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، أنه تم وضع رقم هاتفي للاتصال على مستوى الهيئة الإعلامية بالبقاع المقدسة، وحسب المصدر ذاته فإنّ هذا الرقم وضع تحت تصرف كافة وسائل الإعلام للاتصال للاستفسار أو الإجابة عن أي تساؤلات تتعلق بموضوع الحج.

وفي سياق آخر وردت عدة شكاوى لدى الديوان الوطني للحج والعمرة خاصة بعد الرحلات الأخيرة للحجاج الجزائريين، نحو البقاع المقدسة أين واجهوا مشاكل بالجملة خاصة مع وصولهم إلى فنادق التسكين سواء تعلق الأمر بفنادق مكة أو المدينة حيث اضطر الحجاج للانتظار في بهو الفندق لساعات طويلة، بغية تسكينهم وهذا لعدم توافق أعداد الحجاج القادمة من الجزائر، والعدد المبرمج في العقد.

ويتطلب الأمر، في كل مرة إضافة أسرة داخل الغرف أو تقسيم الحجاج على الفنادق، الأمر الذي رفضه بعض الحجاج والذي أزم الأمر بينهم وبين أعضاء الديوان الأمر الذي عطل إجراءات الإسكان وهو الأمر الذي حدث ليلة الأحد إلى الإثنين في الرحلات القادمة من الجزائر أين تعدى عدد الحجاج فيها عدد الأسرة المبرمجة في الفندق، ما دفع البعثة الجزائرية لاتخاذ قرار تغيير الفندق كليا كحل ترقيعي لسوء التنظيم.

ويعمل حاليا الديوان الوطني للحج والعمرة يجري صفقات ماراطونية لكراء عمائر إضافية لتعويض بعض الفنادق غير المؤهلة واستيعاب العدد المتبقي من حجاج الرحلات الأخيرة.

هذا وبلغ عدد الحجاج الجزائريين الذين وصلوا إلى البقاع المقدسة الـ 70 بالمائة أين تم استقبالهم في ظروف جد حسنة حسبما أكده عمر بافالولو مسؤول البعثة الاعلامية الجزائرية بالبقاع المقدسة في تصريح للإذاعة الجزائرية أمس الإثنين، مشيرا إلى أن الحجاج الجزائريين في صحة جيدة ويتلقون العلاج التام منذ وصول الرحلة الأولى إلى مكة، مضيفا أن 70 بالمائة من الحجاج الجزائريين يتواجدون بمكة المكرمة بينما سيكتمل العدد خلال الأيام المقبلة.

إكرام. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha