الجزائر تدين الاعتداءين الإرهابيين اللذين استهدفا بريطانيا وبوركينافاسو

الجزائر تدين الاعتداءين الإرهابيين اللذين استهدفا بريطانيا وبوركينافاسو

أدانت الجزائر، الاعتداء الإرهابي الذي استهدف الثلاثاء مقر البرلمان البريطاني، وأعربت عن "تضامنها التام" مع الحكومة البريطانية، بحسب ما نشرته، الأربعاء، وكالة الأنباء الجزائرية.

ونقل المصدر ذاته تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف الذي أكد إدانة الجزائر لهذا العمل الشنيع معربا عن تضامن الجزائر التام مع الحكومة البريطانية، وقال بن علي الشريف "إننا ندين الاعتداء بالدهس المتعمد بسيارة الذي استهدف يوم الثلاثاء 14 أوت 2018 مقر البرلمان البريطاني".

وتابع يقول "نود أن نعبر عن تعاطفنا التام مع الجرحى وعن سعادتنا كون هذا الاعتداء الاجرامي لم يخلف قتلى ضمن المواطنين الابرياء"، وأضاف الناطق باسم وزارة الخارجية يقول "كما نود أن نؤكد للحكومة والشعب البريطاني الصديق عن دعمنا وتضامننا التام".

من جهة أخرى، ادانت الجزائر أيضا الاعتداء الارهابي الذي استهدف يوم السبت الماضي دورية للدرك الوطني في شرق بوركينا فاسو، معربة عن تضامنها مع الحكومة البوركينابية.

وصرح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية "إننا ندين الاعتداء الارهابي الدموي الذي استهدف يوم السبت 11 أوت 2018 دورية للدرك البوركينابي في شرق البلد مخلفا ستة قتلى من عناصرها"، وأضاف إننا "ننحني لتضحية عناصر الدرك الذين قتلوا فيما كانوا يؤدون واجبهم خدمة لبلدهم ونقدم تعازينا ومواساتنا وتضامننا لعائلاتهم وحكومة وشعب بوركينا فاسو الصديق".

وخلص بن علي شريف إلى القول "إننا نظل على قناعة بأن شراسة وهمجية الارهابيين لن تزيد إلا من عزيمة هذا البلد الصديق وجميع بلدان قارتنا في مواصلة مواجهة ومحاربة هذه الافة الى غاية القضاء عليها كليا".

إكرام. س

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha