"مافيا" وراء ارتفاع أسعار البطاطا

"مافيا" وراء ارتفاع أسعار البطاطا

ينتظر أن تعرف أسعار البطاطا بأسواق الجملة وهو المنتج الذي يعرف شحا في التوزيع ارتفاعا بسبب المضاربة التي تميز عرض هذه المادة الأساسية عشية عيد الأضحى.

قال رئيس اللجنة الوطنية لأسواق الجملة للخضر والفواكه محمد مجبر إن هذا السوق خاضع لـ "مافيا البطاطا" التي تسعى لتعظيم أرباحها على حساب المواطن البسيط وذلك من خلال التلاعب بالكميات المعروضة في السوق.

وأكد أن مئات الأطنان من البطاطا هي الان محفوظة في مبردات ولا يوزع منها إلا القليل قصد الضغط على العرض وبالتالي على أسعار البيع في أسواق الجملة، وأوضح أنه بطبيعة الحالي فان أسعار الجملة تنعكس على أسعار التجزئة التي قد تلتهب عشية وخلال أيام العيد، وفي جولة عبر أسواق العاصمة، تبين أن أسعار التجزئة للبطاطا قد ارتفعت فعلا بشكل محسوس قبيل عيد الأضحى، ففي أسواق 8 ماي 1945 (سوريكال) والحميز والرويبة قفز سعر البطاطا إلى 85 و90 دج/كغ مقابل 50دج/كغ قبل أقل من أسبوع.

وباستثناء البطاطا، أكد مجبري الذي يرأس أيضا جمعية أسواق الجملة بالكاليتوس أن أسعار باقي الخضر والفواكه تبقى خاضعة لآليات العرض والطلب في أسواق الجملة خلال أيام العيد، وتوقع على هذا الأساس أن تظل الأسعار "مستقرة" خلال أيام العيد أو أن تشهد ارتفاعا طفيفا بسبب نقص اليد العاملة المكلفة بالجني.

فريد موسى

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha