زغيدي ينتقد غياب النصوص التاريخية في المناهج التربوية

زغيدي ينتقد غياب النصوص التاريخية في المناهج التربوية

اللواء المتقاعد مجاهد: العدو الفرنسي فشل في وأد الثورة التحريرية

 

انتقد الدكتور والباحث في التاريخ لحسن زغيدي من "مسألة غياب حضور النصوص التاريخية في المناهج التربوية التي تدرس للتلاميذ من المستوى الابتدائي إلى النهائي"، مؤكدا أن "المواضيع المقترحة لا ترقى بأي طريقة لأن تنتج المواطن النوفمبري على حد تعبيره، في ظل تراجع رهيب للنص التاريخي".

أكد لحسن زغيدي، أمس، في رده على الصحفيين على هامش الندوة التي نشطها بمناسبة الذكرى المزدوجة لـ 20 أوت بمنتدى "الشعب" انه "لا يكمن ضعف النص التاريخي في المنهاج الدراسي ولكن كذلك إلى الكيف من حيث الطريقة التي يلقن بها التلاميذ في مؤسساتنا التربوية الوطنية، التي تفتقر إلى أسس تلقين مادة التاريخ سواء من خلال التركيز على الأحداث التاريخية الكبرى التي شهدتها الحركة الوطنية، أو على مستوى التوقيت الزمني". 

واشار الدكتور والباحث في التاريخ أن "استغلال الأعياد الوطنية يكون من خلال برمجة محاضرات وندوات فكرية لمختلف تلاميذ الأطوار الدراسية الثلاث"، متطرقا إلى "ضرورة إجبارية الحضور سيما ما تعلق بذكرى عيد النصر التي توافق 19 مارس الذي تكون فيها المؤسسات التربوية في عطلة فصل الربيع"، قائلا أن "عياب ذلك يعد خطرا على الأجيال التي قد تنفصم في المستقبل عن تاريخها".

 

اللواء المتقاعد مجاهد: العدو الفرنسي فشل في وأد الثورة التحريرية 

 

من جهة أخرى قال اللواء المتقاعد عبد العزيز مجاهد ان "العدو الفرنسي عمل منذ انطلاق الثورة كل ما بوسعه وضاعف جهوده بتطبيق نظرية "وأد الثورة في المهد" أي القضاء عليها قبل أن يلتف حولها الشعب وقبل أن تتوسع حيث لم يتوان في إلحاقها بضربات موجعة تمثلت في مضاعفة القمع والتعذيب والقتل، ليبلغ عدد الشهداء مستويات قياسية في ظرف شهرين فقط من اندلاعها، قائلا ان "فرنسا انتهجت سياسة التخويف ظنا منها أن ارتفاع حصيلة الشهداء سيخيف الجزائريين أو يبعدهم عن هدفهم في نيل الاستقلال".

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha