لم نوزع أية أدوية أو لقاحات خاصة بالكوليرا

لم نوزع أية أدوية أو لقاحات خاصة بالكوليرا

أكد مدير معهد باستور، البروفسور زوبير حراث، أن تحاليل الـ 10 حالات المشتبه بإصابتها بوباء الكوليرا والتي كانت معلقة، أظهرت بأن 8 منها نتائجها سلبية سيغادر أصحابها كلا من مستشفى القطار بالعاصمة وبوفاريك، فيما لا تزال حالتان تحت التشخيص.

كشف زوبير حراث للإذاعية الوطنية عن شروع فرق من معهد باستور، بدءا من أمس، في الخروج رفقة فرق من وزارة الموارد المائية للميدان من أجل تحليل مياه المنابع غير المحروسة. وقال ذات المتدخل أن آخر المعلومات تفيد بأن منبع سيدي الكبير هو المنبع الوحيد لحد الآن المسبب لوباء الكوليرا، والذي تم ردمه على أن يعاد فتحه للمواطنين بعد إصلاح القنوات ومعالجة المياه.

وأوضح البروفسور في ذات السياق أن تحاليل المنابع الأخرى التابعة للخواص أسفرت عن إحصاء 5 منها بالبليدة ملوثة وغير صالحة للشرب بسبب وجود جراثيم أخرى لا علاقة لها بجرثومة الكوليرا. وبعد أن نفى إقدام المعهد على توزيع أدوية ولقاحات خاصة بداء الكوليرا، دعا البروفسور حراث إلى التوقف عن مغالطة الرأي العام من مختلف الجهات المروجة لأرقام هنا وهناك حول انتشار الوباء، قائلا: "أن معهد باستور هو المخبر المرجعي الوحيد المخول بإعطاء أرقام الحالات المؤكدة وغير المؤكدة".

فريد موسى

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha