عيسى يؤكد نجاح أئمتنا بباريس في نشر الوسطية والاعتدال

عيسى يؤكد نجاح أئمتنا بباريس في نشر الوسطية والاعتدال

ردت الجزائر على انتقادات الساسة الفرنسيين الذين رفضوا لفكرة استقبال أئمة أجانب من أجل تحقيق فكرة الإسلام الفرنسي، حيث أكدت على لسان وزير الشؤون الدينية محمد عيسى نجاح أئمة الجزائر في نشر الوسطية والاعتدال.

محمد عيسى وخلال لقاءه أمس قبل أن يلتحق بالجزائر قادما من السعودية مع إطارات مسجد باريس الكبير بالعاصمة الفرنسية حيث اطّلع على مدى النجاح الذي حققه أئمة الجزائر في نشر الوسطية والاعتدال والتكفل بالحياة الروحية للجالية الوطنية المقيمة بالخارج. خاصّة التميّز الذي حقّقته بعثة أئمة التراويح حسب ما نشره الوزير على صفحته الرسمية.

 ويأتي تصريح الوزير على خلفية الانتقادات التي تلت وصول بعثة الأئمة الجزائريين إلى المسجد الكبير في باريس المقدرة بـ 100 إمام، في إطار بعثة الجزائرية لتأطير الصلوات خلال رمضان شهر ماي، حيث أثارت جدلا واسعا بين أطراف سياسية في فرنسا، بين معارض ومؤيد، لفكرة استقبال أئمة أجانب من أجل تحقيق فكرة الإسلام الفرنسي.

هذا وكان محمد عيسى قد أوصى الأئمة والمرشدات بحسن تمثيل الجزائر واحترام اللائكية التي تقوم عليها قواعد الجمهورية الفرنسية منذ سنة 1950، وهو نفسه ما شدد عليه مسؤولين فرنسيين بالحث على ضرورة تعامل الأئمة مع الطابع العلماني للدولة الفرنسية الذي لا ينحاز لديانة ولا يعترف بديانة ولا ينكر ديانة، ويجعل من الجميع حر في اعتقاد وممارسة ما يريد، كما لا تحمي الدولة المعتقدات ولا تعارضها، وبالتالي الاهتمام بخدمة المسلمين دون إثارة أية مشاكل وسط المجتمع الفرنسي.

هني. ع
 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha