إضافة 10 بالمائة من مادة الكلور بمحطات معالجة المياه للوقاية من الكوليرا

إضافة 10 بالمائة من مادة الكلور بمحطات معالجة المياه للوقاية من الكوليرا

أكدت مديرة المخبر المركزي للمراقبة بشركة المياه والتطهير الجزائر ليلى فرح، سلامة مياه الحنفيات من وباء الكوليرا، وأوضحت أنها تخضع يوميا لمراقبة فائقة من طرف خبراء ومختصين، وكشفت عن رفع نسبة مادة الكلور في مياه الشرب لتفادي انتقال أي فيروسات خطيرة وهو اجراء احترازي لطمأنة المستهلكين.

أوضحت ليلى فرح في ندوة صحفية عقدتها بمقر المخبر بالمديرية العامة لـ "سيال" بالجزائر بالعاصمة أمس أن وزير الموارد المائية أمر بمضاعفة التحاليل على مستوى المخابر المركزية، مشيرة إلى أنه تم إضافة 10 بالمائة في مادة الكلور على مستوى محطات المعالجة، كما طمأنت ذات المتحدثة المواطنين مؤكدة أن نفس النظام المطبق على مستوى العاصمة هو مطبق بولاية تيبازة، وذكرت المسؤولة ذاتها أن المخبر الرئيسي لم يلحظ أي بكتيريا على المياه الموجهة للشرب سواء مياه السدود أو الآبار على مستوى العاصمة، أو البليدة وحتى تيبازة، حيث أن عمليات المراقبة تشمل الولايات المجاورة التي يستقدم منها الماء.

ولرفع نسبة المراقبة وتفادي أي انتقال لفيروسات وباء الكوليرا قام مركز المراقبة لـ "سيال" حسب المتحدثة برفع نسبة مادة الكلور المسؤولة عن تنقية المياه من 0.1 إلى 0.5 ملغ للتر الواحد أي بنسبة مؤية تقدر ب 10 بالمائة وهو إجراء قالت لتفادي نهائيا احتمال انتقال الوباء عبر الماء الذي لم يسجل المركز أعراضه بعد، منذ اكتشاف الوباء من طرف وزارة الصحة، التي ينسق معها المخبر لتحليل المياه الموزعة للمواطنين، حيث تتم عمليات التنسيق مع معهد باستور بشكل يومي.

ويشرف حوالي 100 مختص وخبير على مراقبة جودة المياه بالمخبر الرئيسي بالقبة، الذي يشرف بدوره على عمليات المراقبة بالمراكز الأخرى، على غرار مخبرين في تيبازة، وآخر في منطقة متيجة، ومركز المعالجة بولاية بومرداس ب بودواو، حيث تجرى 79 عملية مراقبة يوميا وهو معدل عالمي لمراقبة جودة المياه وسلامتها.

في ردها على سؤال حول ملاحظة وجود أتربة في بعض الأحيان قالت المتحدثة أن الأمر يعود إلى أشغال الصيانة التي تقوم بها مؤسسة "سيال"، حيث تدخل بعض الأتربة إلى قنوات التوزيع رغم عمليات المراقبة وتفادي ذلك، في حين أشار إلى أن وجود رائحة في ماء الحنفيات قد يعود إلى عدم سريان المياه لمدة طويلة في الحنفيات.

وشددت ليلى فرح على أن شركة "سيال" تعمل وفق معيار إيزو 17.25 المقرر من طرف منظمة الصحة العالمية والهيئة الجزائرية للاعتماد "الجيراك" ويحتكم كذلك إلى معايير دولية معروفة في مجال مرقابة جودة المياه، الأمر الذي يجلنا مطمئنين لسلامة المياه الموزعة للمواطنين بشكل كبير.

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha