البناء تستأنف مبادرتها باتجاه الشركاء السياسيين والمواطنين

البناء تستأنف مبادرتها باتجاه الشركاء السياسيين والمواطنين

ستستأنف حركة البناء الوطني مبادرتها الجزائر للجميع وذلك عبر توسيعها باتجاه مختلف الشركاء السياسيين والشعب في وقت تتأهب حركة مجتمع السلم لمباشرة مبادرتها وهو الأمر الذي يؤكد عودة النشاط السياسي بقوة مع بداية الدخول الإجتماعي .

جددت حركة البناء الوطني في بيان لها أعقب اجتماع مكتبها التنفيذي دعوتها إلى تفعيل مبادرتها " الجزائر للجميع" في مرحلتها الثانية وتوسيعها باتجاه مختلف الشركاء السياسيين من خلال تنظيم ندوات متخصصة وجهوية لتعميق الفهم بأبعاد مبادرة الحركة لدى المواطن وعموم الشعب 

ويأتي هذا في الوقت الذي التقى فيه  عبد القادر بن قرينة رئيس الحزب قد التقى سابقا كل من رئيس جيل جديد جيلالي سفيان، وعبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، و بن فليس رئيس طلائع الحريات، من اجل مبادرة الوفاق الوطني التي كان قد أطلقها مند 3 أشهر، ويؤكد عبد القادر بن قرينة أن مبادرته لم تأتي للتشويش على مبادرة عبد الرزاق مقري وأكد أنه سيواصل لقاءاته  مع مجموعة أحزاب منها الأرندي، الأفلان، الفجر الجديد، الأرسيدي، الإصلاح، النهضة والعدالة وغيرها، في إطار مشوار ثاني لبناء أرضية حول المبادرة، بعد أن تم تشكيل في آخر لقاء لجنة المشتركة لبحث المبادرة.

كما أكدت حركة البناء الوطني على ضرورة تأمين الدخول الاجتماعي المقبل من مختلف الانعكاسات خاصة منها ماتعلق بالصحة العمومية والأمن الصحي خصوصا بعد انتشار بعض الأمراض والأوبئة على غرار الكوليرا، وأضافت الحركة أيضا خلال بيان لها على ضرورة تجديد الدعوة لحماية الاستقرار الوطني أما التحديات الخارجية والداخلية المحيطة بالجوائز.

هني. ع

 
  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha